الوطن العمانية: عودة حلب إلى حضن الوطن السوري لحظة تاريخية مجيدة

أكدت صحيفة الوطن العمانية أن عودة حلب إلى حضن الوطن السوري تمثل “لحظة تاريخية مجيدة” يكتب فيها تاريخ جديد ويفتح أبواب الحقائق على مصراعيها وخصوصا أن احتفال أبنائها بانتصارها وفرحتهم بعودتها طاهرة من رجس الإرهاب “كفيل بإفحام المتباكين وإخراس ألسنتهم وبرهان ساطع لمن تردد أو لا يزال يبحث عن شمس الحقيقة”.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم إن “أبناء مدينة حلب والجيش العربي السوري والشعب السوري عامة سطروا بدمائهم أروع ملاحم البطولة في العصر الحديث ضد أشرس هجمة تآمرية تدميرية إرهابية في التاريخ الحديث تستهدف وطنهم سورية.. ومن يكتب تاريخ نصره بدمائه إنما هو يعطر هذا النصر بتلك الدماء الزكية”.

وتابعت الصحيفة إن حلب اليوم تجلي صفحة مؤءلمة وحزينة بعد أن طالتها يد التخريب والتدمير والتآمر بتدمير مصانعها وتفكيك آلاتها وبيعها خردة في السوق السوداء التركية وتهجير الصناع المهرة لافتة إلى أن الشباب السوري الحريص على وضع لبنات بناء وطنه وفي سبيل تشرب معاني الإخلاص للوطن والعمل من أجله وتأمين مظاهر العيش الكريم داخل بلاده ووسط أهله حرص على تعلم المهن الشريفة التي تتميز بها حلب عن أجداده وآبائه.. ومن يفهم ويعي لا بد له أن يستوعب مغزى استهداف البنية الأساسية وتدمير مظاهر العيش الكريم للشعب السوري وتدمير بنى الاقتصاد السوري وتدمير المصانع السورية التي لم تمثل اكتفاء ذاتيا للشعب السوري فحسب وإنما مثلت حالة تنافسية لمثيلتها من المنتجات والصناعات خاصة لدى الدول التي لا تزال تقود مؤامرة التدمير والتفتيت في سورية.

وشددت الصحيفة على أنه لا يمكن لرجل صحيح العقل سليم المنطق أن تخدعه شعارات الكذب والزيف والتدليس بأن هذه الهجمة الإرهابية المدعومة من أكثر من ثمانين دولة جاءت لمساعدة الشعب السوري ولم تأت لإبادة الشعب السوري وتدمير بلاده وتهجيره منها ولعل
المجازر الإرهابية واستهداف أبناء الشعب السوري بالغازات الكيميائية السامة وتدمير منازلهم وحرق مزارعهم وتهجيرهم قسرا هي وحدها كفيلة بتصويب الأفكار والحقائق المشوشة لدى الكثير من الناس الذين خدعتهم ماكينات الإعلام التآمرية والسوداء بالمشاهد المصورة و
الصور المفبركة والمدلسة.

وأشارت الصحيفة إلى تدخل كيان الاحتلال الإسرائيلي بصورة مباشرة لدعم التنظيمات الإرهابية بالسلاح وبإنشاء مستشفيات ميدانية لعلاج عناصر هذه التنظيمات في الوقت الذي يبيد فيه الشعب الفلسطيني و يدمر المقدسات الإسلامية وخاصة المسجد الأقصى ويعيث في الأرض الفلسطينية المحتلة فسادا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر