شركة المغازل.. وضع 50 نولا جديدا بالإنتاج وقيمة مبيعاتها أكثر من نصف مليار ليرة

تمكنت الكوادر الفنية في الشركة العامة للمغازل والمناسج خلال الشهرين الأخيرين من العام الماضي من إدخال 50 نولا جديدا بالإنتاج من نوع سولزر بعد اصلاحها وإعادة تأهيلها من جديد.

وأوضح المدير العام للشركة الدكتور سليمان الحسن في تصريح لمندوب سانا أن إدخال خمسين نولا في العملية الانتاجية يعتبر نقلة نوعية للشركة ستمكنها من زيادة الانتاج وتلبية احتياجات الجهات العامة والسوق الداخلية من الاقمشة ذات الجودة العالية.

وأشار الحسن إلى أن كوادر الشركة بذلوا جهودا كبيرة وبالاعتماد على الإمكانات الذاتية لتشغيل قسم الجاكار بثمانية أنوال وإعادة تشغيل قسمي المصبغة والمطبعة كونهما كانا متوقفين عن العمل منذ سنوات وذلك بعد تأمين كل احتياجات العمل فيهما من قطع تبديلية ومواد أولية ليصبحا جاهزين للعمل وتنفيذ الطلبيات للقطاعين العام والخاص.

وتمكنت الشركة من انتاج ما قيمته أكثر من 400 مليون ليرة خلال العام الماضي فيما استطاعت تسويق ما يزيد على نصف مليار ليرة من منتجاتها الحالية ومن مخازينها بعد أن نقلت ما تبقى منها إلى مناطق آمنة.

وبين الحسن أن الشركة مستمرة بالعمل والانتاج رغم تعرضها على مدى الأعوام الماضية الى اعتداءات ارهابية ومعاناتها من صعوبات تتمثل بعدم توفر العدد الكافي من المتخصصين على خطوط الانتاج إلى جانب عدم توفر الطاقة الكهربائية وعدم استقرارها بشكل منتظم ما أثر سلبا على عمل الآلات.

وتعد شركة المغازل من الشركات المهمة التابعة للمؤسسة العامة للصناعات النسيجية كونها تؤءمن معظم احتياجات القطاع العام والسوق المحلية من منتجاتها المتمثلة بالأقمشة والأقمشة الممزوجة والمبيضة والملونة والمطبوعة وأقمشة الشوادر والجاكار وأقمشة المشافي والشاش الطبي.
 

مشاركة الخبر