عالم فلك يتوقع انفجار نجم سوبرنوفا عام 2020

توقع علماء الفلك ظهور نجم جديد لامع فى السماء بحلول عام 2020، وفقًا للتقرير الذى نشره موقع "ديلى ميل"، إذ أجرى أستاذ جامعى دراسة لنجم ثنائى حتى توصل إلى أنهما على وشك الاندماج، لذا يتوقع أن ينهى النجمان حياتهما بانفجار ضخم، وهى الظاهرة التى يطلق عليها اسم السوبرنوفا، مما سيجعلهما أكثر لمعانًا بآلاف المرات، ليمكن رؤيتهما من الأرض على بعد ملايين السنوات الضوئية.
وتعد السوبرنوفا بمثابة انفجار ينتج عند انتهاء عمر عدد من النجوم الضخمة أو عند دمج اثنين من النجوم معًا، ويمكن رؤيتها من على بعد ملايين السنوات الضوئية، إلا أنه لا يمكن توقعها. لكن نجح البروفيسور "Larry Molnar"من كلية كالفن فى جراند رابيدز فى ميشيجان فى توقع انفجار نجم سوبرنوفا لأول مرة، وقال إن الظاهرة ستحدث بحلول عام 2020، والنجم سيكون مرئيًا، لذا يعد هذا التوقع الأجرأ من نوعه، خاصة أن معدل حدوث الانفجار يعد واحدًا فى المليون

وسيقوم البروفيسور وزملاؤه بمتابعة النجم على مدار السنوات المقبلة باستخدام تلسكوب الأشعة تحت الحمراء والمركبة الفضائية XMM نيوتن لدراسة النجم وانبعاثات الراديو والأشعة تحت الحمراء والأشعة السينية، لأنه إذا نجح التنبؤ سيكون طفرة فى علوم الفضاء.
 

مشاركة الخبر