وداعاً لحقن البوتكس والفيلر.. علماء يكتشفون "إكسير الشباب"

العديد من النساء تنفق مئات الجنيهات على المستحضرات التجميلية والفيتامينات فى سعيهم للحصول على بشرة شابة، لكن السر لبشرة خالية من مظاهر الشيخوخة يكمن داخل الخلايا الدهنية.
ووفقاً لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، نجح العلماء الأمريكيون فى القضاء على التجاعيد أو ما تعرف باسم "قدم الغراب" عن طريق تجديد الخلايا الدهنية وهو ما يعيد للبشرة جمالها وحيويتها التى فقدت مع التقدم فى السن وتتحول إلى بشرة ناعمة ونضره
وأوضح العلماء أن الخلايا الدهنية الموجودة فى الجلد تسمى بـ"الخلايا الشحمية"، يتم فقدانها نتيجة للتقدم فى السن، لافتين إلى أن عدم وجود الخلايا الشحمية هى واحدة من الأسباب الرئيسية للتجاعيد العميقة التى تصبح محفورة على وجوهنا كلما تقدمنا فى السن.
ووجدت الأبحاث أن سر جمال البشرة يكمن فى البروتين المخلق للعظم أو "BMP"، وهذا بدوره يحول الخلايا التى تسمى “myofibroblasts” إلى الخلايا الدهنية.
وقال البروفيسور "جورج كوتساريليس"، من جامعة ولاية بنسلفانيا، إن النتائج التى توصلنا إليها يحتمل أن تدفعنا نحو استراتيجية جديدة لتجديد الخلايا الشحمية أو الدهنية للتخلص من تجاعيد الجلد، والتي يمكن أن تؤدي بنا إلى العلاجات الجديدة المضادة للشيخوخة، ويمكننا استخدامها فى التئام الجروح لأنها يمكن أن تؤدي إلى تجديد البشرة.
وأضاف "كوتساريليس" أن فقدان خلية شحمية أو دهنية هى جزء طبيعى من الشيخوخة، ولكن يمكن أيضا أن تكون من مضاعفات حالات طبية معينة، مثل فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

مشاركة الخبر