بيسكوف: التحضيرات للمحادثات السورية في أستانا تجري بشكل مكثف

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف اليوم أن التحضيرات للمحادثات السورية في العاصمة الكازاخستانية أستانا تجري بشكل مكثف وان روسيا ستمثل فيها على مستوى الخبراء.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن بيسكوف قوله ..” من غير الواضح بعد كم ستستمر المحادثات غير ان التحضيرات مكثفة للغاية ولا يمكننا القول أكثر من ذلك او الخوض في التفاصيل ” مشيرا الى ان تمثيل روسيا في المحادثات سيكون على مستوى الخبراء.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادى غاتيلوف أعلن في وقت سابق أن عقد مباحثات سورية سورية فى العاصمة الكازاخستانية يمثل تكملة للعملية السياسية في جنيف وليس بديلا عنها مرجحا أن “يمثل وفد /المعارضة/ القوى الموجودة على الأرض في سورية فقط”.

من جانب آخر أعرب بيسكوف اليوم عن أسف موسكو للتردي غير المسبوق للعلاقات بين روسيا والولايات المتحدة خلال ادارة باراك اوباما وعن أملها في أن تتخذ العلاقات منحى أكثر إيجابية في المستقبل.

وقال ” يمكننا التعبير عن عميق الأسف لحقيقة انه وخلال الفترة الثانية من رئاسة اوباما وجدنا أنفسنا في مرحلة غير مسبوقة من تدهور العلاقات الثنائية ونحن مقتنعون بأن ذلك لا يصب في مصلحة أي من الطرفين”.

وتابع بيسكوف أن العقوبات الامريكية الجديدة تشكل اجراءات إضافية تثبت المهارة التي تتمتع بها الادارة المغادرة في التسبب بالمزيد من تدهور العلاقات موضحا ” أن العقوبات الامريكية ضدنا تؤثر بشكل سلبي جدا على العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة إلا أن موسكو
مستعدة وترحب بالحوار مع واشنطن حتى في هذه الظروف”.

وقال بيسكوف ردا على سؤال حول تقييم موسكو لنتائج فترة حكم أوباما.. ” إن نتائج رئاسة أوباما هي شأن أمريكي داخلي لا نود أن نتدخل فيه وما نستطيع فعله هو الإعراب عن أسفنا فقد مرت فترة تصاعد فيها تردي العلاقات إلى مستوى غير مسبوق”.

وكان رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف فولودين ونائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف وصفا العقوبات الامريكية الجديدة ضد روسيا بهستيريا ادارة أوباما المغادرة واسلوب للانتقام من خسارة مرشحتها للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون.

الخارجية الكازاخستانية: انتهاء التحضيرات لاستضافة المحادثات السورية في العاصمة استانة

وفي وقت سابق اليوم أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية عن انتهاء التحضيرات لاستضافة المحادثات السورية في العاصمة استانة.

وقال النائب الأول لوزير الخارجية الكازاخستاني مختار تليوبردي في تصريح لوكالة إنترفاكس الروسية اليوم: “إن بلادنا ترحب باستضافة المحادثات ونحن مستعدون لتقديم الحلبة اللازمة لذلك” مشيرا إلى أن القضايا التي سيتم بحثها تعتمد على المشاركين في تلك المحادثات.

وكان رئيس كازاخستان نورسلطان نزارباييف أعلن الشهر الماضي عن استعداد بلاده لاستقبال جميع الأطراف المشاركة في المحادثات حول الأزمة في سورية في عاصمة بلاده استانة في كانون الثاني وتوفير الظروف اللازمة لذلك.

كما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في وقت سابق أن عقد مباحثات سورية سورية في العاصمة الكازاخستانية استانة يمثل تكملة للعملية السياسية في جنيف وليس بديلا عنها مستبعدا مشاركة وفد “معارضة الرياض” في مباحثات كازاخستان لكونها معارضة خارجية مرجحا أن يمثل وفد “المعارضة” القوى الموجودة على الأرض في سورية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر