وحدات من الجيش العربي السوري تكبد إرهابيي “جبهة النصرة” خسائر بالأفراد والعتاد

أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة محاولة تسلل إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة المرتبط بالعدو الإسرائيلي إلى إحدى النقاط العسكرية جنوب قرية حضر في ريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مراسلنا في القنيطرة بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية في قرية حضر اشتبكت صباح اليوم مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم جبهة النصرة هاجمت إحدى النقاط العسكرية مستغلة الأجواء المناخية في موقع الدلافة جنوب القرية.

وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإحباط الهجوم بعد “إيقاع خسائر بالأفراد والعتاد الحربي في صفوف تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية”.

ولفت مراسلنا إلى أن مدفعية الجيش العربي السوري وجهت ضربات مركزة على تحركات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في تل الحمرية جنوب قرية حضر “وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين”.

إلى ذلك أشار المراسل إلى أن المجموعات الإرهابية أطلقت صباح اليوم نيران رشاشاتها باتجاه الأراضي الزراعية جنوب قرية حضر ما تسبب “بإصابة شخصين بجروح”.

وتشكل قرية جباتا الخشب ومحميتها وكراً رئيسيا للتنظيمات الإرهابية ولا سيما جبهة النصرة التي تتلقى مختلف أنواع الأسلحة والأجهزة المتطورة من العدو الإسرائيلي بغية شن اعتداءات على قرى محافظة القنيطرة الآمنة بالقذائف والرشاشات المتنوعة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر