سلاح الجو الإماراتي يجري مناورات مشتركة مع طيران الاحتلال الإسرائيلي

كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية صباح اليوم عن مشاركة سلاح الجو الإماراتي في مناورة إلى جانب طيران الاحتلال الإسرائيلي تنظم حاليا في اليونان.

وهذه المشاركة للامارات هي الثانية إلى جانب قوات الاحتلال الاسرائيلي حيث كانت الصحيفة قد كشفت في آب الماضي عن مشاركة سلاح الجو الإماراتي في مناورة عسكرية واسعة في الولايات المتحدة إلى جانب طائرات وقوات برية من قوات الاحتلال الإسرائيلي الامر الذى يؤكد تطور حجم التعاون والتنسيق بين عدد من ممالك ومشيخات الخليج وكيان الاحتلال.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن المناورة التي بدأت امس تشارك فيها كل من الولايات المتحدة وإيطاليا مشيرة إلى أن متحدثا باسم الجيش اليوناني أكد مشاركة الإمارات إلى جانب كيان الاحتلال في المناورة.

وبحسب ما أشارت الصحيفة فإنه يفترض أن يتدرب الطيارون المشاركون خلال عشرة أيام على خوض المعارك الجوية وضرب الأهداف الأرضية وتجنب الصواريخ المضادة.

وفي سياق متصل أكد ما يسمى “مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي” أن كيان الاحتلال ينظر باهتمام كبير للدور الذي تلعبه الإمارات في التأثير على التحولات الإقليمية ويسعى للتقارب معها موضحا أن هذا الكيان يبذل “جهودا كبيرة جدا في سعيه لتحسين علاقاته” مع هذه المشيخة وغيرها من ممالك ومشيخات الخليج.

يذكر أن وسائل إعلام اسرائيلية كشفت فى تشرين الثانى من العام 2015 عن افتتاح ممثلية دبلوماسية لكيان الاحتلال فى أبو ظبى عاصمة مشيخة الامارات في أعقاب زيارة المدير العام لوزارة الخارجية الاسرائيلية دورى غولد اليها كما كشف العديد من وسائل الاعلام عن لقاءات جرت على مستوى عال بين مسؤولى النظام السعودى ومسؤولين فى كيان الاحتلال من أبرزها زيارة الضابط السابق فى جهاز الاستخبارات السعودي اللواء أنور عشقي للكيان في شهر تموز الماضي وعقده عدة اجتماعات مع مسؤولين فيه.

ويرى مراقبون ان التعاون المتكرر بين الممالك والمشيخات الخليجية والكيان الاسرائيلي يهدف الى الانتقال من مرحلة التحالف السرى الاستخباراتي إلى التحالف العلنى ومن ثم تطوير الدور التخريبى لمشيخات الخليج بدعم الارهاب وتوظيفه والمشاركة فى تصنيعه واذكاء نار الحروب في المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر