عشرات الآلاف من الطلبةالأتراك يتظاهرون بأنقرة احتجاجاعلى سياسات أردوغان

تظاهر عشرات الآلاف من الشبان الأتراك من طلبة جامعة الشرق الأوسط والجامعات الأخرى في أنقرة الليلة الماضية احتجاجا على السياسات الديكتاتورية التي يتبعها رجب طيب أردوغان ونظامه الاستبدادي.

وناشد المشاركون في المظاهرة جميع طلبة تركيا للعمل والنضال المشترك ضد هذا النظام مشددين على ان سياساته وممارساته باتت تشكل خطرا على مستقبل تركيا وشعبها.

وردد المشاركون هتافات ضد نظام أردوغان الاستبدادي المعادي لأبسط معايير حقوق الإنسان مطالبين المنظمات الحقوقية الدولية بالتضامن مع الإعلاميين الأتراك المعتقلين في سجون هذا النظام.

وأكد المشاركون في المظاهرة أهمية النضال والتضحية من أجل الحفاظ على ديمقراطية تركيا ونظامها العلماني معتبرين أن أردوغان يسعى للقضاء على هذا النظام وإقامة نظام رجعي متخلف كما هو الحال في ممالك ومشيخات الخليج.

وتتصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد نظام أردوغان وسياساته والتي يسعى من خلالها إلى فرض هيمنته على الدولة التركية عبر فرض حالة الطوارئ التى يجري تمديدها بشكل متواصل وحملة القمع الواسعة والاعتقالات والإقالات التي طالت جميع مؤسسات الدولة من الشرطة إلى الجيش والقضاء والمحاماة والتعليم وغيرها إضافة إلى قمع حرية الصحافة واعتقال الصحفيين والإعلاميين وإغلاق العديد من الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الالكترونية العالمية وآخرها حجب موقع ويكيبيديا.

إلى ذلك أكد الأميرال المتقاعد توركار ارتورك أن أردوغان ومسؤولي نظامه يتحملون المسؤولية الكاملة عن الوضع الكارثي الذي وصلت إليه الأمور في سورية من خلال استمرارهم في تقديم مختلف أنواع الدعم العسكري للتنظيمات الإرهابية فيها.

وأشار ارتورك في حديث تلفزيوني إلى أن “تركيا تحولت بفعل سياسات أردوغان إلى أداة عسكرية بيد واشنطن لتنفيذ برامجها الخطيرة في المنطقة وهي مستمرة في أداء هذا الدور ولن تستطيع أن تتخلى عنه”.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر