الجيش العربي السوري يسيطرعلى منطقتي الباردة والمحسةوجبل زقاقية خليل في القريتين

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها على تجمعات ونقاط انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة القريتين وسيطرت خلالها على منطقة المحسة بعد ساعات قليلة على إحكام السيطرة على منطقة الباردة بريف حمص الجنوبي الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لنا بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها العسكري ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة القريتين “أحكمت خلالها السيطرة على منطقة المحسة والعديد من التلال المحيطة بها”.

ولفت المصدر إلى أهمية السيطرة على منطقة المحسة باعتبار أنها تربط بين ريف حمص الشرقي ومنطقة القلمون الشرقي.

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة “أحكمت صباح اليوم السيطرة على منطقة الباردة شرق القريتين بنحو 32 كم وجبل زقاقية خليل شرق المنطقة بـ 6 كم والسيطرة ناريا على قرية البصيري جنوب الباردة بـ 8 كم”.

وأشار المصدر إلى أن عمليات السيطرة أسفرت عن “القضاء على العشرات من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة والاستيلاء على عتاد حربى وذخيرة متنوعة”.

ويأتي هذا الانتصار الجديد للجيش بعد أقل من 48 ساعة من سيطرته بالتعاون مع القوات الرديفة على جبل محسة وصوانات المحسة وسد القريتين وجبل الخنزير وتلول الخضاريات وتلول الأعمدة وتلة أم طويقية وسحابات المشتل وتلة الاتصالات ومحطة القطار.

ولفت المصدر العسكري إلى أن عناصر الهندسة قامت على الفور بتأمين المناطق التي تمت السيطرة عليها عبر تفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها إرهابيو “داعش” في حين تواصل وحدات الجيش ملاحقة فلولهم المندحرة باتجاه عمق البادية.

وتكبد تنظيم “داعش” خسائر فادحة في الأيام القليلة الماضية خلال عمليات الجيش المتواصلة على تجمعاته في عموم الأراضي السورية حيث سيطر الجيش أمس على مطار الجراح والعديد من القرى والبلدات بريف حلب الشرقي بعد عمليات عسكرية نوعية قضى خلالها على العديد من قياديي التنظيم التكفيري من بينهم الإرهابي “أبو مصعب المصري” وزير الحرب في التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

تدمير عربتين لتنظيم “داعش” الإرهابي والقضاء على عدد من متزعميه في دير الزور

في دير الزور دمرت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من الطيران الحربي عربتين ومقر قيادة لتنظيم /داعش/ المدرج على لائحة الارهاب الدولية وذلك في اطار عملياتها المتواصلة لاجتثاث التنظيم التكفيري.

وذكر مراسلنا في دير الزور أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري بعد معلومات دقيقة نفذ ضربات جوية على مقر يجتمع فيه عدد من متزعمي تنظيم “داعش” الإرهابي في حي العرضي ما اسفر عن تدميره بالكامل ومقتل أعداد كبيرة من الإرهابيين.

وأشار المراسل الى ان وحدات من الجيش دمرت برمايات مركزة عربتي “بي ام بي” لتنظيم “داعش” الإرهابي عند كازية الشام على طريق المالحة وفي حي الحويقة بمدينة دير الزور.

وبين مراسلنا ان مدفعية الجيش العربي السوري كبدت تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر بالافراد والعتاد الحربي في محيط تل بروك عند جسر الرقة وقرية عياش وأحياء الحويقة والصناعة والحميدية بالتزامن مع تدمير دشمة يتحصن فيها عدد من ارهابيي التنظيم في محيط البانوراما قرب كازية الإيمان.

ودمرت وحدات من الجيش أمس تجمعات لارهابيي تنظيم “داعش” وخطوط إمدادهم على الساتر الشرقى للمطار وغرب تلة الصنوف وفي حيي المطار القديم والعرفي ومحيطي منطقة المقابر وجسر البانوراما وفي قرية البغيلية.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر