الوطن العمانية: العدوان الأمريكي على الجيش العربي السوري دعم للإرهاب

أكدت صحيفة الوطن العمانية ان معشر المتحالفين ضد سورية يثبتون كل يوم تناقض أفعالهم مع أقوالهم فجميع ممارساتهم العدائية على الأرض والميدان تفضح كل ما يتفوهون به من “شعارات إنسانية وحقوقية وسياسية” وأنه ليس سوى غطاء كاذب تغطى به الأعمال الإجرامية بحق الشعب السوري ولدعم التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيم “داعش”.

ورأت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان “اعتداءات تدعم الإرهاب وتفضح داعميها” ان رفض المايسترو الأمريكي حتى الآن التعاون مع الجانب الروسي بمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي ورفضه التنسيق مع الجيش العربي السوري بشأن محاربة الإرهاب فضلا عن عدم وجود تقارب في الاستراتيجية والأفكار بين واشنطن وموسكو بشأن الأزمة في سورية دليل على عدم مصداقية ما يعلنه هؤلاء المتحالفون ضد سورية.

ولفتت الصحيفة إلى أن العدوان الأمريكي الجديد على الجيش العربي السوري في صحراء البادية وبالقرب من معبر التنف الحدودي وللمرة الثانية يبرهن على أن هناك ما هو أبعد في مخطط التدخل بالشأن الداخلي السوري ويتنافى جملة وتفصيلا مع المعلن عن محاربة الإرهاب.

وقالت الصحيفة.. إن “قيام التحالف بتجنيد ميليشيات من الإرهابيين والتكفيريين والمرتزقة وتدريبهم وتسليحهم وتحريكهم نحو الحدود السورية العراقية والأردنية يطرح علامات استفهام كثيرة” متسائلة لماذا يستهدف طيرانهم الجيش العربي السوري وهو الجيش الشرعي الذي يملك الحق وحده في الإمساك بتراب بلاده وهو القوة الأوحد ولا غيرها في محاربة الإرهاب.

واعتبرت الصحيفة ان ما فعله طيران التحالف ضد قوات الجيش العربي السوري لا يكشف فقط عن النيات الخبيثة والمبيتة ضد سورية وإنما أيضا هو محاولة عرقلة الجيش من الوصول إلى الحدود العراقية الذي يهدف من ذلك إلى عزل وحصار الإرهاب وقطع طرق إمداده مبينة ان تقدم وانجازات الجيش السوري في الميدان على امتداد الجغرافيا السورية بدأ يزعج معشر المتحالفين الأمر الذي لن يجعلهم يتورعون عن القيام باعتداءات مماثلة.

 تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر