الجيش يدمر مقرات قيادة وعربات لإرهابيي “داعش” في دير الزور وريف سلمية الشرقي

وجه سلاح الجو في الجيش العربي السوري ضربات مكثفة على مقرات ومحاور تحرك تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.

وأفاد مصدر عسكري بان الضربات الجوية أسفرت عن “تدمير مقرات قيادة وعربات مدرعة وآليات متنوعة لتنظيم “داعش” والقضاء على العديد من إرهابييه بينهم متزعمون في منطقة الثردة ووادي الثردة وحويجة قاطع وحي المطار القديم ومنطقة الموارد وقرية الجفرة”.

إلى ذلك أشار مراسلنا في دير الزور إلى أن وحدة من الجيش العربي السوري قضت على 10 إرهابيين من تنظيم “داعش” هاجموا النقاط العسكرية في محيط حي الرشدية وتلة بروك بالريف الغربي.

ودمرت وحدات من الجيش امس اليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط جسر الرقة ومستودعاً كبيرا للذخيرة في قرية مراط وتصدت لهجوم مجموعات إرهابية على تل البروك شمال غرب مدينة دير الزور.

إلى ذلك تخيم حالة من الفوضى والذعر على تنظيم “داعش” الإرهابي نتيجة خسائره الفادحة على ايدي وحدات الجيش العربي السوري وفي هذا الإطار ذكرت مصادر أهلية أن التنظيم أعدم أحد قيادييه المدعو أبو عمر التونسي لمحاولته الفرار، مؤكدة فرار مسؤول العلاقات العامة لدى “داعش” بالميادين الإرهابي حسام محمد الشلوف.

وفي سياق متصل لفتت المصادر إلى مقتل المسؤول المالي في تنظيم “داعش” الإرهابي فواز الراوي نتيجة تصفيته من قبل مجهولين في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

طلعات مكثفة لسلاح الجو على تجمعات لإرهابيي “داعش” بريف الرقة

كما نفذ الطيران الحربي السوري خلال الساعات الـ 24 الماضية طلعات مكثفة على أوكار وتجمعات آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف الرقة الغربي والجنوبي.

وأفاد مصدر عسكري بأن الطلعات الجوية تركزت على أوكار وتحركات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في محيط بير أبو كبرى وجنوب النشمي وفي قرية الكراوي ومدينة الرصافة بريف الرقة الغربي والجنوبي.

ولفت المصدر إلى أن الطلعات الجوية “أسفرت عن تدمير العديد من آليات تنظيم “داعش” ومقتل وإصابة العشرات من إرهابييه”.

وتعد بلدة الرصافة الواقعة على بعد نحو 30 كم جنوب مدينة الرقة بوابة لتوسيع عمليات الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وقطع خطوط إمداد مجموعات التنظيم الإرهابي بين مدينة الرقة والبادية السورية حيث ينفذ الجيش بالتعاون مع حلفائه عمليات واسعة سيطر خلالها على أكثر من 22 ألف كم مربع.

وأحكمت وحدات من الجيش في الثامن من الشهر الجاري سيطرتها على قرى دبسي عفنان ودبس فرج والقادسية وعدد من المزارع والقرى بريف الرقة الغربي في إطار الحرب المتواصلة على الإرهاب التكفيري.

غارات على مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في ريفي تدمر وسلمية

إلى ذلك سقط العديد من القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي تنظيم “داعش” خلال غارات مكثفة للطيران الحربي السوري على أوكارهم وتجمعاتهم في ريفي تدمر وسلمية.

وذكر مصدر عسكري أن سلاح الجو نفذ الليلة الماضية وفجر اليوم طلعات جوية على تحركات وخطوط إمداد إرهابيي “داعش” شرق آرك ومحيط المحطة الثالثة والطيبة الغربية بريف تدمر أسفرت عن تكبيد التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد .

وكانت وحدات الجيش بالتعاون مع الحلفاء سيطرت يوم الأربعاء الماضي على حقل ارك النفطي ومساحات كبيرة من الريف الشمالي الشرقي لمدينة تدمر في إنجاز جديد يضيق الخناق على إرهابيي “داعش” في البادية ويمهد الطريق نحو اجتثاثهم من بلدة السخنة على طريق دير الزور.

وأكد المصدر العسكري “تدمير العديد من مقرات وآليات تنظيم “داعش” ومقتل عدد من إرهابييه خلال الغارات الجوية للطيران الحربي في قرى صلبا وقليب الثور وأبو حبيلات والتناهج وجنى العلباوي ومارينا وغرب تبارة الديبة” بريف سلمية الشرقي.

وتأتي غارات الطيران الحربي في سياق دعم العملية العسكرية البرية التي بدأها الجيش والقوات الرديفة مطلع الشهر الجاري لاجتثاث إرهابيي “داعش” من ريف سلمية الشرقي وحماية الأهالي من هجماتهم الإرهابية إضافة إلى دعم الوحدات العاملة في جب الجراح بريف حمص الشرقي وعلى محور أثريا- خناصر.

 تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر