علماء : ذوبان الجليد يؤثر بشكل سلبي على المناخ العالمي

وجد فريق بحثي أن تأثير ذوبان الصفائح الجليدية في أنتاركتيكا وغرينلاند له أثار أبعد بكثير مما كان يعتقد سابقاً، فذوبان الجليد لا يغير مستويات سطح البحر فحسب، بل يؤثر أيضاً على المناخ العالمي.
يؤدي ذوبان الجليد بهذه الأجزاء إلى ارتفاع منسوب مياه البحر، وهو ما يشكل حقيقة مثبتة وموثقة جيداً، وما كشفت عنه النتائج الجديدة أن ارتفاع منسوب مياه البحر لا يتم توزيعه بالتساوي فى جميع أنحاء الكوكب، حيث تفيد التقارير أن المستويات تعتمد على موقع الذوبان.
وقام الباحثون بقياس المد والجزر الذي يعد أيضاً من تأثيرات ذوبان الجليد، وقال التقرير إن هذا يسبب أيضا تغييرات في عدد من وظائف البحر، وأوضح العلماء أن انهيار الصفائح الجليدية سوف يؤثر بشكل كبير على المد والجزر العالمي، والتي يمكن أن تؤثر بدورها على النظم الحالية للمحيطات التي تعتبر مهمة لمناخنا.
ووفقا للباحثين ستؤثر التغيرات العالمية في المد والجزر أيضاً تأثيراً عميقاً على مجموعة واسعة من وظائف المحيط الأخرى، مثل التغيرات في مناطق المحيطات التي تمتص ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وعلى النظم الإيكولوجية.

مشاركة الخبر