الأسطورة بوفون يعتزل دولياً بعد إقصاء إيطاليا

أعلن الحارس الأسطوري لإيطاليا جيانلويجي بوفون اعتزاله اللعب دولياً عقب خروج منتخب بلاده من سباق الوصول إلى مونديال روسيا 2018 بالتعادل مع السويد 0-0 في إياب الملحق الأوروبي على ملعب سان سيرو
وكان بوفون (39 عاماً) يمني النفس بالمشاركة في سادس نهائيات عالمية (1998 احتياطياً) له لكن غياب إيطاليا عن المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاماً حال دون ذلك.
وتوج بوفون الذي خاض 175 مباراة دولية، توج في صفوف المنتخب الإيطالي بطلاً للعالم عام 2006 في نسخة ألمانيا.
وكان بوفون يحلم في الظفر بلقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه قبل أشهر عندما قابل فريقه يوفي منافسه ريال مدريد، لكن الملكي حرمه من ذلك.
وبعد أشهر قليلة حرم من التمثيل الأخير لإيطاليا في نهائيات كأس العالم ولتطوى بذلك صفحة واحد من أعظم حراس إيطاليا والعالم في اللعب الدولي.
يدافع بوفون عن ألوان نادي جوفنتوس حيث خاض في صفوفه 496 مباراة منذ انتقاله اليه قادما من بارما الذي خاض في صفوفه 186 مباراة أيضاً
ويعتبر بوفون رمزاً للمنتخب الوطني الذي حمل ألوانه للمرة الأولى قبل 20 عاماً، وكان ذلك في مباراة ضمن الملحق الأوروبي المؤهل الى مونديال فرنسا 1998 ضد روسيا في 29 تشرين الأول/اكتوبر 1997 حين كان عمره 19 عاماً وتسعة أشهر.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر