تعادل آخر لتشلسي يضرب به رقماً سلبياً لم يحدث في تاريخه

خرج تشيلسي على أرضه وبين جماهيره بتعادل مخيب مع ضيفه ليستر سيتي 0-0 في المرحلة 23 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وهو التعادل السلبي الثالث على التوالي لتشيلسي بعد نتيجة مماثلة ضد أرسنال في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة الأربعاء الماضي، وسقوطه في فخ التعادل مع نوريتش سيتي 0-0 في مسابقة كأس إنكلترا في مباراة ستعاد على ملعبه، وهو ما يحصل له للمرة الأولى في تاريخه.
كما أنه التعادل الرابع على التوالي للفريق اللندني في مختلف المسابقات بعد تعادله أيضاً مع أرسنال 2-2  في الدوري (الجولة الماضية).
وكان ليستر سيتي الطرف الأفضل وسنحت له فرص بالجملة لا سيما في الشوط الأول بقيادة صانع ألعابه الجزائري رياض محرز الذي تلاعب بدفاع تشيلسي كما يشاء وموّن زملاءه بالعديد من الكرات المتقنة لم يحسنوا استغلالها.
واستمرت أفضلية ليستر في الشوط الثاني حتى طرد مدافعه بن شلويل لحصوله على بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 68 ليكمل الدقائق الـ22 الأخيرة بعشرة لاعبين.
لكن على الرغم من ذلك، لم ينجح تشيلسي في استغلال هذا الموقف على الرغم من أن مدربه الإيطالي أنطونيو كونتي لعب أكثر من ورقة هجومية في الدقائق الأخيرة ليحسم النتيجة من دون طائل.
البلوز صار رصيدهم 47 نقطة في المركز الثالث، أما ليستر فـ31 نقطة في المركز 8.

مشاركة الخبر