المتآمرون على سورية يحاولون تعقيد الأزمة فيها بعد فشل مخططاتهم في تدميرها

أكدت صحيفة الوطن العمانية ان المتآمرين على سورية يحاولون إضفاء المزيد من التعقيد على مشهد الأزمة فيها تكريسا لأدوارهم المخربة والمدمرة التي بدؤوها منذ أول رصاصة أطلقوها على شعبها وجيشها.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم إن “هؤلاء المتآمرين لا يتجهون إلى هذا الفعل الشائن إلا حين يتعقد مخططهم وتنكسر معنوياتهم ومن جلبوه من الإرهابيين والتكفيريين والظلاميين والمرتزقة وباتت أهداف مخططهم التدميري التآمري غير قابلة للتحقق وذلك لاصطدامها بقوة الإرادة والنضال والاستبسال التي يحمل لواءها الجيش العربي السوري والذي تمكن وحلفاؤه من إحراق كم هائل من أوراق الابتزاز وبعثرتها سواء كان في أرض الميدان أو في ميادين السياسة”.

واعتبرت الصحيفة أن التحركات القائمة الآن من قبل المتآمرين سواء كانت متعلقة بتشكيل ميليشيا انفصالية قوامها 30 ألف مسلح لتكون نواة التقسيم في الشمال السوري أو العدوان العسكري التركي باتجاه مهاجمة عفرين أو التحرك بإعادة ملف استخدام السلاح الكيميائي إلى الواجهة ومحاولة إلصاق تهمة امتلاكه واستخدامه بالحكومة السورية يراد عبرها إطالة أمد الأزمة في سورية والاستمرار في استنزاف الدولة السورية وحلفائها لتعطيل وعرقلة الحل السياسي للأزمة سواء في سوتشي أو في جنيف والذي إن تحقق سينسف كل ما بناه المتآمرون على رؤوسهم وسيسقط مخططهم المرتكز على تدمير سورية وتقسيمها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر