إدانات واسعة لمجزرة الاحتلال بحق المشاركين في مسيرات العودة

تواصلت الإدانات للمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال خلال اعتدائها على المشاركين فى مسيرات العودة والتنديد بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة أمس على أطراف قطاع غزة والتي أسفرت عن استشهاد عشرات الشبان الفلسطينيين واصابة المئات بجروح وحالات اختناق.

وأدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم في بيان له اليوم العدوان الإسرائيلي الوحشي على الفلسطينيين مؤكدا دعم العراق الكامل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وعلى رأسها حقه في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما جدد معصوم رفض بلاده لنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة مشيرا إلى ان هذا الاجراء يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة إضافة إلى انتهاكه للحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أكد أن نقل السفارة الامريكية إلى القدس المحتلة يخالف كل الأعراف والقوانين الدولية مشيرا إلى أن هذه الخطوة الامريكية نزعت الثقة عن قرارات مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة.

وأشار لاريجاني خلال جلسة مجلس الشورى اليوم إلى أن الولايات المتحدة تسعى لتدمير المنظمات الدولية في العالم ومن بينها الأمم المتحدة التي تسعى لاحلال السلام في العالم محاولة بذلك جر العالم إلى الفوضى الأمنية.

من جانبه اكد رئيس جمهورية الشيشان الروسية رمضان قديروف في حسابه على التلغرام أن الولايات المتحدة و”إسرائيل” تخافان من الاستقرار في الشرق الأوسط وهذا ما يفسر الإصرار على الاستمرار في تأجيج التوتر معربا عن ثقته بأنهما لن يتمكنا من تخويف الشعب الفلسطيني.

من جهتها أكدت وزارة الخارجية الماليزية في بيان أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس “سيقوض جهود إيجاد الحلول والتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية ويعرضها للخطر”.

وفي التشيك أعرب مواطنون تشيك وعرب خلال وقفة احتجاجية نظموها في ساحة الفاتسلاف وسط العاصمة براغ عن استنكارهم ورفضهم لهذه الخطوة الأمريكية.

وأكد المشاركون في الوقفة تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وتنديدهم بالانتهاكات الصهيونية للقانون الدولي ولحقوق الانسان وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم وبيوتهم.

بدوره دعا رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي لوبوش بلاها الاتحاد الاوروبي إلى قطع العلاقات الدبلوماسية فورا مع كيان الاحتلال الإسرائيلي بسبب المجزرة التي ارتكبتها قواته بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار بلاها إلى أن قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس كان أكثر القرارات في تاريخ الشرق الاوسط غباء ويتعارض تماما مع القانون والاتفاقات الدولية والسلام.

وكانت الولايات المتحدة افتتحت امس سفارتها فى القدس المحتلة رغم انتهاك هذه الخطوة لكل القرارات الدولية التى تؤكد أن القدس مدينة محتلة وتمنع أى خطوات أحادية فيها بالتوازى مع قمع قوات الاحتلال لمسيرة العودة فى قطاع غزة واطلاق النار على المشاركين فيها ما أسفر عن استشهاد 60 فلسطينيا وإصابة نحو 2800 فلسطيني بجروح.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
 
مشاركة الخبر