لافروف: مهتمون بإبقاء معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا والولايات المتحدة مهتمتان بالإبقاء على معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن لافروف قوله في ختام اجتماع وزراء خارجية منظمة الأمن الجماعي في كازاخستان اليوم: “لقد تمت الموافقة على هذه الوثيقة لكن من ناحية أخرى هناك قلق من جراء ظهور حالات تعرض بعض الدول للتهديد” معتبرا أنه لا مصلحة لروسيا ولا لأمريكا بإيقاف هذه المعاهدة ولا حتى لدول العالم الأخرى بما فيها دول منظمة الأمن الجماعي.

وفي سياق آخر قال لافروف إن”روسيا ستواصل العمل لدفع حركة طالبان للدخول في مفاوضات مباشرة مع السلطات الأفغانية عبر الحوار” مشيرا إلى أن بلاده تدعو منذ فترة طويلة لمثل هذا الحوار لأن طالبان جزء من المجتمع الأفغاني ويجب أن تكون شريكا مباشرا في العملية السياسية.

ولفت لافروف إلى أن وزراء خارجية دول منظمة الأمن الجماعي قلقون من تدهور الوضع في شمال أفغانستان جراء تسلل عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي إلى هناك.

وقال لافروف “تحدثت مع كل الوزراء عن ضرورة ضبط الوضع في أفغانستان وجعله مستقرا”.

يذكر أن الدول الأعضاء في منظمة الأمن الجماعي هي كل من روسيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزيا وطاجكستان وأرمينيا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر