استشهاد طفلة وإصابة شخص جراء استهداف إرهابيي “النصرة” بالقذائف أحياء سكنية بدرعا

استشهدت طفلة وأصيب مدني بجروح جراء استهداف إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بالقذائف الصاروخية الأحياء السكنية بمدينة درعا.

وأفاد مراسلنا بدرعا بأن إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له المنتشرين في حيي درعا البلد ومخيم النازحين أطلقوا بعد منتصف ليلة أمس قذائف صاروخية على أحياء السحاري والمطار وشمال الخط والكاشف ما تسبب باستشهاد طفلة وإصابة شخص بجروح ووقوع أضرار مادية ببعض منازل المواطنين وممتلكاتهم.

وذكر المراسل نقلا عن مصدر في فرع الهلال الأحمر العربي السوري في درعا أن الطفلة تبلغ من العمر 7 سنوات وقد فارقت الحياة فور نقلها إلى المشفى الوطني بدرعا نتيجة إصابتها بشظايا قذيفة صاروخية سقطت في حي المطار والتي أدت أيضا إلى إصابة أحد المواطنين بجروح.

واستهدف إرهابيو تنظيم جبهة النصرة أمس بقذيفتين صاروخيتين منطقة الضاحية بمدينة درعا ما تسبب بإلحاق أضرار مادية ببعض المنازل والممتلكات العامة.

ورداً على الاعتداءات أشارت مراسلنا إلى أن وحدة من الجيش العربي السوري ردت بالأسلحة المناسبة على مصادر إطلاق القذائف وحققت إصابات مباشرة في صفوف المجموعات الإرهابية.

وتنتشر في بعض المناطق بمدينة درعا بؤر لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة الذي يتخذ منها منطلقا لاستهداف الأحياء السكنية في مدينة درعا بالقذائف الصاروخية والهاون في محاولة يائسة للضغط على الأهالي والنيل من مواقفهم الداعمة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب التكفيري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر