تعرض الأطفال للتدخين السلبي يجعلهم أكثر عرضة للشخير أثناء النوم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون صينيون أن الأطفال الذين يتعرضون لدخان التبغ غير المباشر قد يعانون من الشخير أثناء النوم.
ووفقاً لتقرير يشير تحليل الأبحاث الحالية إلى أن خطر الإصابة بالشخير يزداد بنسبة تصل إلى 87 %، إذا تعرض الطفل بانتظام لدخان السجائر المستمر.
وارتفعت احتمالات إصابة صغار السن، الذين أصبحوا يشخرون بنحو 2 % لكل سيجارة تدخن يومياً في المنزل، ومن ناحية أخرى قام العلماء الصينيون بمراجعة 24 دراسة شملت 88 ألف طفل تقريباً حتى النهاية.
وأفاد الباحثون :  " قد يعتقد بعض الآباء أن الشخير عند الأطفال أمر طبيعي، لكن الشخير غالباً ما يكون الخطوة الأولى نحو تطوير توقف التنفس أثناء النوم وقد ارتبط بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب ".
وتضيف الدراسة أن الأدلة تشير إلى أن التدخين السلبي يمكن أن يكون ضاراً، خاصة للأطفال الصغار الذين ما زالوا في مرحلة التطور.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر