بات بإمكان المرأة اختيار شكل جنينها عبر الكمبيوتر

من الممكن أن توفر صورة سيلفي فرصة للنساء اللواتي يرغبن في استخدام تقنية التلقيح الاصطناعي باستخدام بويضات متبرع بها، لضمان تشابه ملامح "أطفالهن" معهن.
وتعتمد التقنية الجديدة على خوارزمية كمبيوتر تأخذ مئات القياسات لوجه المرأة التي ترغب في الحمل، ثم تبدأ بالبحث في بيانات بويضات المتبرعات حتى العثور على وجه متبرعة شبيهة بها، ما قد يضمن إنجاب طفل شبيه بأمه باستخدام تقنية التلقيح الاصطناعي.
ويعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يمد فيها برنامج الكمبيوتر يد المساعدة في اختيار شكل الطفل عند ولادته، بينما تحاول العيادات غالبا مضاهاة المتبرعين على أساس الخصائص الفيزيائية، وتعتمد هذه العملية على حكم إنساني.
ومن المفترض أن تكون التقنية الجديدة أكثر دقة لأنها تستند إلى عدد كبير من القياسات.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر