برلماني سلوفاكي: سورية بالتعاون مع روسيا خلصت العالم من تهديدات “داعش”

أكد رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي لوبوش بلاها أن اعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي على سورية تمثل انتهاكا لسيادة هذا البلد وأراضيه.

وقال بلاها في تصريح لمراسلنا في براغ اليوم إن “إسرائيل” لا تكتفي بالاستمرار باحتلال الجولان العربي السوري وإنما تشن الاعتداءات بشكل متكرر على الأراضي السورية مشيرا إلى أن كل من يغمض عينيه عما تقوم به “اسرائيل” يشكك بأهمية القانون الدولي.

وأضاف بلاها أن وسائل الاعلام الغربية تتعامل بمعايير مزدوجة حيال الأزمة في سورية ولهذا يتناقص عدد الناس الذين كانوا مضللين بأخبارها مؤكدا أن سورية وبالتعاون مع روسيا نجحت في تخليص العالم من تهديدات تنظيم “داعش” الإرهابي الأمر الذي يتوجب تقديره.

واشار بلاها إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا سارعت بالاعتداء على سورية في خرق فظ للقانون الدولي لأنها كانت تعرف أنه ما من دليل على مزاعمها حول استخدام السلاح الكيميائي موضحاً أن ما جرى في سورية تم اختلاقه بشكل مماثل لما جرى في العراق.

من جهته أكد رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية ستانيسلاف غروسبيتش أن التقارير حول كذب الادعاءات باستخدام أسلحة كيميائية تؤكد وبشكل حاسم صحة موقف الدولة السورية.

وقال غروسبيتش في تصريح مماثل إن هذا الأمر يثبت ان الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا تنشر أخباراً كاذبة بشكل متعمد لتبرير تصرفاتها العدوانية التي تتعارض مع القانون الدولي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر