دراسة : التقليل من تناول الأسماك خلال فترة الحمل يعرضك للولادة المبكرة

توصلت دراسة جديدة إلى أن النساء اللواتي لا يأكلن ما يكفي من السمك خلال المراحل الأولى من الحمل معرضات بشكل أكبر لخطر حدوث ولادة مبكرة.
ووفقاً للدراسة كانت الأمهات الحوامل اللواتي لديهن أدنى مستويات من الأحماض الدهنية أوميجا 3 في دمهن خلال الثلث الأول والثاني من الحمل أكثر عرضة للولادة المبكرة بمعدل 10 مرات.
وعلى مدى عقود ، تم إثبات أن دهون الأوميجا -3 مثل حمض EPA - eicosapentaenoic acid و DHA - docosahexaenoic acid - يمكن أن تقلل من خطر الولادة المبكرة.
ويتم العثور على الأحماض الدهنية في أسماك المياه الباردة مثل الماكريل الأطلسي، والأنشوجة، وسمك السلمون والتونة وأنواع الأقل حجما مثل سمك القد وسمك الحدوق.
وأشارت الدراسة إلى أن التركيزات المنخفضة لهذه الأحماض الدهنية الطويلة السلسلة قد تكون عامل خطر قوي للولادة قبل الأوان، وأولئك الذين تجنبوا السمك في نظامهن الغذائي يمكن أن يؤذين أطفالهن الذين لم يولدوا بعد.
وقال باحثون من كلية هارفارد للطب العام في بوسطن وماساتشوستس ومعهد ستاتنس سيروم في كوبنهاجن، إن النتائج أبرزت أهمية أن تقوم الأمهات الحوامل بتناول الأسماك الدهنية عندما يتعلق الأمر بتجنب الولادة المبكرة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

مشاركة الخبر