نيويورك تايمز: أجهزة أمنية أمريكية فشلت في تجنيد رجال أعمال روس كعملاء لديها

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن أجهزة أمنية أمريكية حاولت تجنيد رجال أعمال روس كبار كعملاء لها لكن محاولاتها باءت بالفشل.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها أن عناصر من وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الفيدرالي “اف بي آي” تواصلوا مع عدد من رجال الأعمال الروس وحاولوا جذبهم بشتى الوسائل وتحويلهم إلى “مخبرين سريين” بمن فيهم أوليغ ديريباسكا صاحب شركة “روسال” عملاق الألومنيوم الروسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن عناصر الأجهزة الأمريكية استخدموا من أجل استمالة ديريباسكا ورقة تيسير حصوله على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة وتسوية ما لديه من مشكلات مع القانون الأمريكي مقابل توفيره معلومات عن جماعات الجريمة المنظمة في روسيا والدعم المزعوم لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية من قبل الكرملين.

ولفتت الصحيفة إلى أن المحاولات المنتظمة لجذب ديريباسكا بين عامي 2014 و2016 لم تنجح إذ أنه رفض الأمر كلياً وأبلغ الكرملين في وقت لاحق بمحاولة تجنيده.

وأوضحت الصحيفة أن ديريباسكا ليس رجل الأعمال الروسي الوحيد حيث حاولت الاستخبارات الأمريكية تجنيد ستة رجال أعمال روسيين آخرين لكنها فشلت أيضاً.

وكان ديريباسكا من بين الشخصيات الروسية التي فرضت عليها في ال 6 من نيسان الماضي عقوبات أمريكية مع عدد من الشركات الروسية بموجب قانون ما يسمى “التصدي لخصوم أمريكا” ما يعني أن العقوبات لا تقتصر على الشخصيات والشركات المذكورة بل تشمل كل شركائهم والجهات المتعاملة معهم والعاملة لمصلحتهم.

الجدير بالذكر أن وكالات الاستخبارات الأمريكية لديها سجل حافل بالتدخلات في شؤون الدول الأخرى باستخدام وسائل عدة بما فيها تجنيد مخبرين سريين ومحاولات التأثير على الانتخابات سواء عن طريق اختيار المرشحين أو تمويل أحزابهم ودفع الأموال لوسائل إعلام لدعمهم وتهديد منافسيهم أو التخلص منهم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر