ميكروبات من لعاب الدببة لإنتاج مضادات حيوية قوية

قال علماء أمريكيون إنهم استخلصوا عينات من آلاف الميكروبات والبكتيريا الموجودة داخل فم دببة من نوع المسمى " الدب البني " التي تحيا في ظروف طبيعية في شرق سيبيريا، ووظفوا تقنيات مطورة وسريعة لمسحها، وتحديد الأنواع التي يمكن تطويرها للقضاء على أعتى أنواع البكتيريا الفائقة المقاومة للمضادات الحيوية المتوافرة.

وتنشط البكتيريا وكل المحيط الميكروبي للحيوانات في الدفاع ضد الجراثيم الدخيلة، ولذا فإنها تتمتع بسمات تؤهلها لكي تصبح مواد لصنع المضادات الحيوية.

وقال العلماء إنهم وضعوا الميكروبات المستخلصة من الدببة داخل قطرات من الزيت، ودرسوا احتمالات تدميرها لأنواع من البكتيريا المهددة للإنسان مثل المكورات العنقودية الذهبية. وقد ظهرت في الآونة الأخيرة أنواع جديدة من المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للمضادات الحيوية وأهمها المكورات العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين.

وقال الباحثون المشاركون في البحث إن " فحص البكتيريا التي يمكن توظيفها لإنتاج المضادات الحيوية داخل الأوعية المختبرية طويل ومتعب، وقد تمكنا من الرصد السريع لتلك الأنواع المفيدة من لعاب الدببة".

وبعد دراستهم لمئات الآلاف من قطرات الزيت الحاوية على ميكروبات الدببة، توصل العلماء إلى واحدة من بكتيريا لعاب الدببة قتلت المكورات العنقودية الذهبية.
 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر