علماء يطورون جهازاً ذكياً لعلاج الصداع النصفي دون دواء

تمكن فريق من الباحثين بجامعة آرهوس في الدنمارك من تطوير جهاز استنشاق جديد، يمكن أن يساعد في علاج الصداع النصفي دون دواء.
يمكن لبعض مرضى الصداع النصفي أن يوقفوا أخذ الدواء بشكل كامل والاستعاضة عنه باستخدام جهاز الاستنشاق، تم تطويره حديثا، ويعمل على تغيير تركيبة الهواء الذي يتنفسه المريض، وفق التجارب السريرية التي أجريت في هذا الصدد.
وأوضح الباحثون أن الصداع النصفي يحدث كجزء من رد الفعل المتسلسل لتقلص الأوردة في المخ والدم، بالتالي يزود الدماغ بما يكفي من الأوكسجين.
وفي هذه الدراسة، فحص الفريق البحثى مجموعة صغيرة من المرضى الذين عانوا من نوبات الصداع النصفي المصحوبة بهالات، واضطرابات حسية أو بصرية قبل أن يصبح الصداع مؤلما .

ويعمل جهاز الاستنشاق الجديد على تغيير جزيئات الجسم، ويستخدم الأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون، وهي جزيئات طبيعية في الجسم يتم تعبئتها دفاعاتها الخاصة ضد نوبات الصداع النصفي.
من جهته قال الباحث "ترويل يوهانسن"، الأستاذ فى جامعة "آرهوس"، "يعمل جهاز الاستنشاق الجديد على توسعة الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالأكسجين بنسبة تصل إلى 70 %، وبالتالي وقف التفاعل التسلسلى المدمر، حيث يبدأ تأثير العلاج بعد بضع ثوان من استخدام الجهاز".
وخلصت النتائج أن تأثير تخفيف الألم زاد بشكل ملحوظ مع كل استخدام لجهاز الاستنشاق، في حين أن 45 % من الأشخاص الذين شهدوا تأثيره للمرة الأولى ارتفعت بينهم هذه النسبة إلى 78 % فى المرة الثانية.
وشدد الباحثون على أن الدراسة تظهر بعض التأثيرات الفسيولوجية المهمة جدا في الجسم، مشيرين إلى أن الفريق يخطط الآن لإجراء تجربة سريرية كبيرة تشمل أيضا الصداع النصفي بدون هالة والصداع النصفي المزمن.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV


 

مشاركة الخبر