دراسة : المذنبات يمكنها نقل البكتيريا عبر آلاف السنين الضوئية

يعتقد مجموعة من العلماء أن الأجسام التي تشبه المذنبات، والتي تعبر مجرة درب التبانة يمكن أن تحمل البكتيريا عبر آلاف السنين الضوئية وتنشر الحياة حول المجرة.
ويقول خبراء إن اكتشاف كويكب " أواماموا " - وهو أول جسم بين النجوم على الإطلاق في النظام الشمسي في العام الماضي- أثار آمالا في اكتشاف الحياة التي تنتقل عبر الفضاء.
وفي دراسة جديدة قال الباحثون إن مجرة درب التبانة بأكملها يمكن أن تتبادل الحياة عبر مسافات شاسعة وأن الميكروبات قد تكون قادرة على تحمل الرحلات الطويلة.
وقال مؤلفو الدراسة أن البكتيريا يمكن أن تبقى حية لملايين السنين، وحتى بعض الكائنات الحية الأكثر تعقيداً تمكنت من البقاء على قيد الحياة فى فراغ الفضاء.
قد يتوقع نظامنا الشمسي التقاط أحد الأشياء الشبيهة بــ " أواماموا " كل 100 عام، كما يقول العلماء.
وأفاد العلماء أن الكثير منهم سيعبرون النظام الشمسي لكن من غير المرجح أن يتم الاستيلاء عليها في حقول الجاذبية.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر