نقابي تشيكي: التنظيمات الإرهابية في سورية صنيعة واشنطن

أكد عضو اللجنة الخارجية للتجمع النقابي لتشيكيا ومورافيا وسيلزكو مارتين بيتش أن التنظيمات الإرهابية في سورية بما فيها تنظيم “داعش” هي صنيعة الولايات المتحدة والأنظمة الحليفة لها في المنطقة.

وأوضح بيتش في حديث أدلى به لصحيفة هالو نوفيني اليوم أن واشنطن ومن ورائها النظام السعودي ومشيخة قطر والنظام التركي و”إسرائيل” هي من صنعت التنظيمات الإرهابية التي لا تزال تنشر إرهابها في سورية كـ “داعش” وغيره مشددا على أن ما من عاقل في العالم الآن يصدق بأن واشنطن والأنظمة الحليفة لها يكافحون الإرهاب.

وقال بيتش: إن الدول الغربية مارست الكذب في يوغسلافيا وفي العراق وليبيا وافغانستان ومنذ بداية الأزمة في سورية غير ان أحرار العالم يميزون بين الحقيقة والكذب ولهذا يقفون إلى جانب الشعب السوري في حربه على الإرهاب ودفاعه عن وحدة وسيادة أراضيه.

وأكد أن انتصار الشعب السوري على الإرهاب هو أمر حتمي لافتا إلى أن الشعب السوري دعم حكومته وقيادته وجيشه منذ البداية ولذلك فإن الغرب خسر حربه على سورية وخسرت معه أدواته الإرهابية في المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر