للمرة الأولى في ألمانيا .. طماطم وبطيخ على ضفاف الراين

شهدت ألمانيا في هذا العام موجة جفاف غير مسبوقة نتيجة لارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير وانحباس الأمطار متسببة بأضرار هائلة للمزارعين الألمان، إضافة إلى انخفاض تاريخي في منسوب المياه في الممرات المائية مثل نهر الراين. الأمر الذي أدى إلى عواقب سيئة في مجال الصناعة كالمشاكل التي تواجهها محطات الوقود في الإمدادات.

ومن جهة أخرى، يبدو أن النباتات التي تنمو في المناطق المعتدلة أو الحارة قد وجدت طريقها إلى ألمانيا. إذ عثر على العديد من نباتات الطماطم، وحتى البطيخ على سواقي ذات المياه المنخفضة، التي ظهرت مؤخراً على ضفاف نهر الراين. وقال عالم البيئة "سوندرماير": "إن الطماطم كانت طازجة جزئياً، حتى البطيخ الذي يأتي من إفريقيا، حيث الحرارة التي يحتاجها، قد عثر عليه على هذه الضفاف" مؤكداً على أهمية هذا التطور. وأشار إلى أن ما ساعد على نمو هذه النباتات، هو الطقس الدافئ و الحرارة المرتفعة التي شهدتها البلاد خلال هذا العام. ومن الممكن أن تنمو هذا النباتات لعقود قادمة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر