ظريف: قرار مجلس الأمن 2231 لا يحظر نشاط إيران الصاروخي

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 لا يحظر نشاط إيران في المجال الصاروخي وأن الأمريكيين أنفسهم اعترفوا بذلك.

وقال ظريف في تصريح له اليوم على هامش اجتماع للحكومة الإيرانية: “إن الأميركيين أنفسهم سواء الإدارة السابقة أو الراهنة أقروا بأنه لا الاتفاق النووي ولا القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي يحظران نشاط إيران في المجال الصاروخي” مشيرا إلى أن واشنطن “مضطرة إلى توفير غطاء” لانتهاكها الاتفاق النووي.

وبين ظريف أن الدول التي تتحدث عن القدرة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي التي تسوق السلاح إلى المنطقة وتسهم في زعزعة الأمن فيها وأن هذه الدول لا يحق لها مطالبة إيران بالتخلي عن قدراتها العسكرية.

وجدد ظريف التأكيد على أن وجود القوات الأجنبية في الخليج يزعزع الأمن فيه موضحا حرص إيران على الدفاع عن سيادتها ومياهها الإقليمية.

وكان ظريف أكد أمس الأول ردا على مزاعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو “انتهاك إيران القرار الدولي 2231” أن الولايات المتحدة تنتهج سلوكا مزدوجا ومنافقا تجاه قرارات مجلس الأمن الدولي فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أنه لا يوجد أي قرار دولي يمنع إيران من العمل ببرنامجها الصاروخي مشيرا إلى أن مزاعم بومبيو بهذا الشأن “مثيرة للسخرية”.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي تبنى بإجماع أعضائه في عام 2015 عبر القرار 2231 خطة العمل الشاملة التي توصل إليها الأطراف الموقعون على الاتفاق النووي في تموز من العام ذاته وهم إيران ودول خمسة زائد واحد.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر