الإشعاعات التي يتعرض لها رواد الفضاء تقصر أعمارهم

أفاد تقرير قدم لمؤتمر "الفضاء والطب البيئي" المنعقد في موسكو، بأن الإشعاعات التي يتعرض لها الرواد خلال رحلاتهم إلى المريخ ستخفض من أعمارهم بمقدار 2.5 سنة.
وجاء في التقرير أنه "في الوقت الحاضر، أجريت حسابات الخطر الشعاعي الكلي على حياة رواد الفضاء، بعد رحلة تستمر حتى ثلاث سنوات إلى الكوكب الأحمر، خلال فترة النشاط الشمسي الأقصى، باستخدام حماية مختلفة السمك من الألمينيوم. وعند إجراء حسابات لمركبة كروية الشكل بداخلها مجسم إنسان قياسي، وعند إطلاقها بسرعة بواسطة محرك نفاث يعمل بالوقود السائل ومحرك نووي، تم الحصول على نتائج لرحلة تستمر مدة سنتين إلى المريخ والعودة إلى الأرض، وتبين أنها ستقلص عمر رائد الفضاء 2.5 سنة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر