الجالية السورية في تشيكيا: الجلاء رمز للنضال من أجل حرية الوطن

جدد الطلبة السوريون الدارسون في تشيكيا وأبناء الجالية السورية فيها وقوفهم إلى جانب وطنهم في معركته على الإرهاب مؤكدين أن شعبنا الذي استطاع أن يدحر الغزاة والمحتلين العثمانيين والفرنسيين في السابق وتطهير الأرض السورية من رجس الإرهابيين وإفشال مشروعهم التكفيري يتطلع اليوم وبتصميم وتفاؤل لتحقيق الجلاء الأكبر باستعادة الجولان السوري المحتل من الكيان الصهيوني.

وقال الطلبة وأبناء الجالية في بيان مشترك بمناسبة الذكرى 73 لعيد الجلاء تلقينا  نسخة منه إن “يوم الجلاء سيظل في تاريخ سورية رمزا للنضال ضد الاحتلال من أجل الاستقلال وحماية حرية الوطن وسيادته وقراره المستقل”.

وأوضح البيان أن ذكرى الجلاء تأتي هذا العام في ظل فشل كل المخططات الأمريكية والدولية التي تستهدف سورية وتتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب معربين عن الفخر ببطولات وتضحيات الجيش العربي السوري في حماية الوطن.

وشدد البيان على أن الشعب السوري سيبقى متمثلا قيم الجلاء وحاميا استقلال بلده عبر تعزيز وحدته الوطنية التي تحمل بين ثناياها إرادة التحرر وعودة الأمن والاستقرار والبناء وهو الثبات نفسه الذي أثمر الانتصار على المستعمر الفرنسي قبل ثلاثة وسبعين عاما.

وتابع البيان إن سورية اتخذت منذ الاستقلال موقفا داعما للقضايا العربية العادلة وعلى الأخص القضية الفلسطينية ووقفت إلى جانب حركات التحرر والمقاومة ضد الاستعمار .. وبسبب هذه المواقف تعرضت للعدوان والتآمر من الكيان الصهيوني والولايات المتحدة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

مشاركة الخبر