نيبينزيا: الإرهابيون في إدلب يتخذون المدنيين رهائن ويجب القضاء على الإرهاب هناك

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي يتخذ المدنيين في إدلب رهائن ويجب القضاء على الإرهاب هناك.

وقال نيبينزيا خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في سورية أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في إدلب يواصل استفزازاته ضد الجيش السوري واعتداءاته على قاعدة حميميم وعلى المدنيين في المناطق المجاورة الأمر الذي يستلزم القضاء على الإرهاب وهو ما أكده اتفاق سوتشي حول إدلب.

وأوضح نيبينزيا أن هناك معلومات تفيد بأن إرهابيي “جبهة النصرة” يعدون لاستفزاز باستخدام مواد كيميائية في مدينة سراقب بمحافظة إدلب بغية اتهام الجيش السوري لافتا إلى أن ما يثير القلق هو مواصلة بعض الدول دعم الإرهابيين ومحاولة حمايتهم تحت ذريعة حماية المدنيين.

وبين نيبينزيا أن التحالف الدولي غير الشرعي بقيادة الولايات المتحدة قتل آلاف السوريين ودمر مدينة الرقة بالكامل ولم يعقد مجلس الأمن جلسة لمناقشة هذه الجرائم لافتا إلى أن الإرهابيين يواصلون احتجاز آلاف المهجرين السوريين في مخيم الركبان بدعم من قوات الاحتلال الأمريكية ولا أحد يتحدث عن الوضع الإنساني هناك.

من جهته أكد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة ما تشاو تشيوي ضرورة مواصلة مكافحة الإرهاب في سورية مشيرا إلى أن التنظيمات الإرهابية في إدلب تواصل اعتداءاتها على المدنيين في المناطق المجاورة وعلى المجتمع الدولي ألا يسمح بمواصلة هذه الاعتداءات.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر