الخامنئي: مخططات أمريكا في سورية والعراق ولبنان باءت بالفشل

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن مخططات أمريكا في سورية والعراق ولبنان باءت بالفشل مشيراً إلى أن هزائمها في المنطقة جاءت نتيجة لصمود جبهة المقاومة.

وقال الخامنئي في كلمة بالذكرى الثلاثين لرحيل الإمام الخميني اليوم: “متمسكون بفكرة المقاومة كونها السلاح الأمضى لمواجهة كل التحديات.. نرفض الاستسلام ولا نتحدث عن الحرب لأن المقاومة لا تعني بالضرورة الحرب”.

وأشار الخامنئي إلى أن النظام السعودي يدفع المال وينفذ القرار الأمريكي وهو بذلك يدفع ضريبة الاستسلام لافتاً إلى أن هدف المقاومة هو الوصول إلى نقطة الردع في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية.

واعتبر الخامنئي أن القضية الاقتصادية هي الأكثر أهمية بالنسبة لإيران في هذه المرحلة مشدداً على ضرورة الانسجام والتلاحم على المستوى الوطني والابتعاد عن الخلافات على المستوى السياسي والعمل على حل مشكلات الشعب الإيراني.

ولفت الخامنئي إلى التراجع الكبير الذي يشهده الاقتصاد الأمريكي معتبراً أن انتخاب دونالد ترامب رئيساً لأمريكا دليل على تراجعها وأفولها وقال: “أمريكا دافعت عن جرائم العدو الصهيوني وعن الجرائم التي ترتكب ضد الشعب اليمني وهذا دليل على انهيارها الأخلاقي”.

شارك في إحياء الذكرى الثلاثين لرحيل الإمام الخميني كبار المسؤولين الإيرانيين وسفير سورية لدى طهران الدكتور عدنان محمود وحشد كبير من أبناء الشعب الإيراني والضيوف الأجانب.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر