النظام التركي يتحدى التحذيرات والمواقف الدولية ويواصل التنقيب عن الغاز قبالةقبرص

أعلن النظام التركي اليوم أنه سيواصل أعمال التنقيب عن الغاز قبالة السواحل القبرصية رغم التحذيرات والمواقف الدولية المنددة بما اعتبرته العديد من الأطراف اعتداء على سيادة قبرص.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن وزارة خارجية النظام التركي قولها في بيان اليوم “إن إحدى السفن التركية باشرت أعمال التنقيب في أيار الماضي فيما تستعد سفينة ثانية موجودة قبالة سواحل كارباس لبدء العمليات”.

وكان الاتحاد الأوروبي أكد في بيان أول أمس أن إرسال النظام التركي سفينة تنقيب أخرى عن النفط والغاز إلى قبالة سواحل قبرص يمثل “انتهاكا لسيادة هذا البلد وتصعيدا خطيرا واحد أخطر الاعتداءات على سيادة جمهورية قبرص” بينما أصدرت الرئاسة القبرصية في وقت سابق بيانا شديد اللهجة يستنكر اعتداء النظام التركي السافر على سيادة الجزيرة.

وتعد السفينة ياووز ثاني سفينة حفر تركية ترسو قرب سواحل قبرص خلال هرين إذ ترسو سفينة أخرى قبالة الساحل الغربي لقبرص منذ أوائل أيار الماضي في منطقة تعد جزءا من المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة للجزيرة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر