دراسة: النساء المصابات بالخرف أكثر عرضة للصداع النصفي بمعدل 3 أضعاف

كشفت دراسة علمية حديثة أنّ النساء الأكبر سناً اللائي يعانين من الخرف يزيد احتمال إصابتهن بالصداع النصفي ثلاث مرات تقريباً.
وقد أظهرت نتائج الدراسة أن مرض ألزهايمر مرتبط بشكل خاص بالصداع النصفي الذي يصيب امرأة من بين كل خمس نساء.
يعتقد الباحثون أن الصداع الشديد قد يسبب التهاباً في الدماغ ، مما يؤدي إلى تلف عصبي قد يؤدي إلى فقدان الذاكرة.
لتأكيد نتائج الدراسة، سألوا ما يقرب من 700 شخص في سن 65 وما فوق عن تاريخهم من الصداع النصفي، ثم تعقبهم لمدة خمس سنوات، أصيب خلالها 51 شخصاً بالخرف.
وكانت النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي ثلاث مرات ، لم يكن لدى الرجال المصابين بالخرف تاريخ من الصداع النصفي.ولكن تم العثور على النساء المصابات بالخرف إلى ما يقرب من ثلاثة أضعاف احتمال تعرضهم لهذه الصداع المنهكة.
وكان أولئك الذين يعانون من مرض ألزهايمر أكثر عرضة للصداع النصفي بمعدل كبير، وهذا يعني أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع قد يكونون في خطر أكبر ويمكن مراقبتهم عن كثب للارتباك والنسيان.
وقالت الدكتورة سوزان تياس ، كبيرة مؤلفي الدراسة من جامعة واترلو في كندا: "ليس لدينا حتى الآن أي طريقة لعلاج مرض الزهايمر ، لذا فإن الوقاية أمر أساسي".

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر