طهران: اتهامنا بالوقوف وراء الهجوم على أرامكو يأتي في إطار سياسة الابتزاز

أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن الاتهامات الموجهة لإيران بالوقوف وراء هجمات الطائرات المسيرة اليمنية على شركة أرامكو النفطية التابعة للنظام السعودي تأتي في إطار سياسة ابتزاز دول المنطقة.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم أنه من الطبيعي أن يكون لليمنيين رد على المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بحقهم.

وكانت القوات المسلحة اليمنية أعلنت أول أمس عن تنفيذها عملية هجومية واسعة بعشر طائرات مسيرة استهدفت منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو أصابت أهدافها بدقة مبينة أنها تأتي في إطار الحق المشروع والطبيعي في الرد على جرائم العدوان السعودي وحصاره المستمر على اليمن منذ خمس سنوات.

من جهة أخرى أشار موسوي إلى أنه لن يكون هناك لقاء بين الرئيسين الإيراني حسن روحاني والأميركي دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة وقال “إذا تخلت أميركا عن الإرهاب الاقتصادي ضد إيران فيمكن أن يلتحق المندوب الأميركي بمحادثات مجموعة خمسة زائد واحد” مشيرا إلى أنه لا يمكن التعويل على المواقف الأميركية حيال إيران لأنها متناقضة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر