روحاني: نقف إلى جانب الشعبين السوري والعراقي في استئصال جذور الإرهاب

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن بلاده لن تسمح لأحد بالاعتداء على أرضها أو انتهاك حدودها لافتا إلى أن طهران تستطيع من خلال صمودها أن تجتاز الطريق الصعب وتجبر الأعداء على احترام شعبها ودولتها.

وقال روحاني خلال استعراض عسكري للقوات المسلحة الإيرانية جنوب طهران بمناسبة فعاليات أسبوع الدفاع المقدس “أينما حل الأمريكيون انتشرت الفوضى وعدم الاستقرار في حين استطاعت ايران القضاء على الإرهاب الذي حاولوا فرضه على دول المنطقة “مشيرا إلى وقوف بلاده إلى جانب الشعبين السوري والعراقي في استئصال جذور الإرهاب واستتباب الأمن في بلديهما.

ولفت روحاني إلى قدرة الشعب الإيراني على التصدي ومواجهة قوى الهيمنة العالمية ومخططاتها مشيرا إلى”أنه كلما ابتعد الأعداء عن منطقتنا كلما ساد فيها السلام والأمن”.

وقال روحاني” إن بلاده تمد يد الصداقة لجيرانها وأنها ستقدم مبادرة في الأمم المتحدة لأمن الخليج بمشاركة دول المنطقة تقوم على ائتلاف الأمل والسلام في مضيق هرمز”.

في سياق متصل أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن من يدعم المنظمات الإرهابية سيبتلي بها.

وقال لاريجاني في كلمة خلال المراسم “على الدول العربية أن تعلم بأن واشنطن تنظر إليها من منظور المصالح في حين ان الدول وخاصة الجوار أخوة لنا ونأمل أن يكون لنا افضل العلاقات معها”.

وتشارك في العرض العسكري وحدات من القوة الجوية والبحرية والبرية التابعة للحرس الثوري الايراني والجيش والشرطة وحرس الحدود في مختلف مناطق إيران.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر