فرنسا تعلق كل مبيعات السلاح إلى النظام التركي جراء عدوانه على الأراضي السورية

أعلنت فرنسا اليوم تعليقها كل مبيعات السلاح إلى النظام التركي بسبب عدوانه على الأراضي السورية محذرة هذا النظام من عواقب عدوانه على الأمن الأوروبي .

ونقلت رويترز عن وزارتي الدفاع والخارجية الفرنسيتين قولهما في بيان مشترك إن فرنسا قررت تعليق كل خطط تصدير السلاح إلى تركيا والذي يمكن أن يستخدم في هذا العدوان محذراً النظام التركي من أن عدوانه على شمال سورية يهدد الأمن الأوروبي.

وأوضح بيان وزارتي الدفاع والخارجية الفرنسيتين أن القرار ساري المفعول على الفور، لافتاً إلى أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي سينسقون مواقفهم في اجتماع يعقد الأثنين المقبل في لوكسمبورغ.

وكانت هولندا أعلنت أمس تعليقها تصدير أي شحنات أسلحة جديدة إلى النظام التركي إثر عدوانه على الأراضي السورية كما أعلنت النرويج أول أمس تعليق تصدير أي شحنة أسلحة جديدة لهذا النظام بعد العدوان وذلك بعد يوم من إعلان مماثل من قبل فنلندا.

وتشن قوات النظام التركي عدواناً على الأراضى السورية بريفي الحسكة والرقة بالتوازى مع استهداف العديد من القرى والبلدات بريفي المحافظتين مركزة على البنى التحتية والمرافق الحيوية كمحطات المياه والكهرباء والسدود والمنشآت النفطية والأحياء السكنية ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين ووقوع أضرار ودمار كبير فى البنى التحتية.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر