مدير مصفاة بانياس يكشف تفاصيل حادثة الانفجار في المصفاة

كشف المهندس بسام سلامة مدير عام مصفاة بانياس تفاصيل حادثة الانفجار الذي وقع أمس في المصفاة وأدى إلى استشهاد عامل وإصابة خمسة آخرين.

 

وقال المهندس سلامة في تصريح للصحفيين اليوم أنه أثناء إجراء الصيانة لإحدى وحدات الإنتاج في المصفاة وقع انفجار نتيجة ماس كهربائي أدى إلى استشهاد رئيس الوردية الكهربائية عماد حمدي وإصابة المهندس حسام صالح حسن رئيس شعبة التحسين الوسيطي إصابة بليغة إضافة إلى أربعة عمال تعرضوا لإصابات طفيفة قدمت لهم الإسعافات اللازمة في مشفى بانياس وتم تخريجهم مساء اليوم.

وأوضح المهندس سلامة أنه وبعد الإنتهاء من عملية الصيانة لإحدى وحدات الإنتاج وأثناء إعادة الوسيط وإغلاق الفتحات احتجنا إلى إنارة كهربائية إضافية وخلال قيام العامل المختص بعمله ونتيجة الضغط الناتج عن الغازات والهيدروكربون حدث انفجار أدى إلى سقوط العامل من علو “40” متراً واستشهاده على الفور إضافة إلى إصابة عدد من العمال تم نقلهم إلى مشفى بانياس.

وأكد سلامة أن العمل يتم وفق أقصى معايير السلامة المهنية وأن الجهود تنصب على إعادة عجلة العمل للوحدة مشيرا إلى أن باقي الوحدات الإنتاجية في المصفاة تعمل بكامل طاقتها.

بدوره بين المهندس حسن محمد رئيس قسم التحسين أن خللاً معينا في إحدى الوحدات الإنتاجية أدى إلى توقف العمل فيها مشيرا إلى أن الجهود تسير بوتيرة عالية لإعادة العمل بهذه الوحدة خلال يومين.

من جهته اعتبر المهندس حسام صالح حسن في تصريح لـ سانا خلال وجوده بمشفى بانياس مساء اليوم أن وقوع الأعطال خلال العمل شيء طبيعي موضحاً أن العمل في المصفاة يتم وفق إجراءات الأمان “وما حدث خارج عن إرادتنا” لافتاً إلى أن وضعه الصحي يستدعي بقاءه بالمشفى نحو شهر ليعود بعدها إلى عمله.

وأشار المهندس حسن إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها للإصابة مؤكدا تصميمه مع زملائه على متابعة الواجب الوطني المتمثل بعملهم في المصفاة.

بدورهم أكد عمال المصفاة أنهم مستمرون في العمل على مدار”24″ ساعة لتبقى عجلة الإنتاج دائمة ومستمرة وأن حدوث خلل أو عطل أو حتى إصابات لا يعني التوقف بل يعني المزيد من العمل والعطاء.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر