قوات الاحتلال التركي تواصل عدوانها على ريف الحسكة الشمالي الغربي

واصلت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية عدوانهم على الأراضي السورية بريف الحسكة الشمالي بالتوازي مع استمرار سرقتهم ممتلكات الأهالي وخطف الشباب منهم بريفي تل تمر ورأس العين.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين قوات الاحتلال التركي ومجموعات “قسد” على محور قريتي القاسمية والرشيدية بريف ناحية تل تمر الشمالي وسط استمرار الإرهابيين وداعميهم من قوات الاحتلال باستهداف منازل المدنيين بسلاحي المدفعية ومدافع الهاون.

وفي سياق اعتداءاتها أشار المراسل إلى أن المجموعات الإرهابية التي تعمل بإمرة وقيادة قوات الاحتلال التركي تواصل سرقة ونهب ممتلكات المواطنين في القرى والبلدات التابعة لناحيتي تل تمر ورأس العين بالتوازي مع قيامها بمداهمة المنازل ووضع حواجز على الطرقات لاختطاف الشبان وتقودهم مكبلين إلى جهة مجهولة.

وعمدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته خلال الأسابيع الماضية إلى سرقة محولات الكهرباء والمعدات الزراعية والمواشي والمولدات الكهربائية والمحروقات الخاصة بها العائدة للأهالي ونهبت المفروشات من المنازل إضافة الى اختطاف عشرات الشبان في ناحيتي رأس العين وتل تمر بريف الحسكة الشمالي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر