حمية غذائية تحمي من فقدان السمع في الشيخوخة

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن اتباع نظام غذائي صحي مثل حمية البحر الأبيض المتوسط قد يمنع الناس من فقدان السمع في سن الشيخوخة.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن مؤلفي الدراسة في مستشفى بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن بولاية ماساتشوستس قولهم إن الأطعمة التي يبدو أنها الأفضل لصحة السمع هي تلك الموجودة في حمية البحر الأبيض المتوسط ما يشير إلى أن اختيارها كنمط حياة له فوائد صحية عدة.

كما وجدت الدراسة أن الذين يتناولون المزيد من الفواكه والخضروات والفاصولياء الخضراء والمأكولات البحرية والأسماك كانوا أقل عرضة للإبلاغ عن مشكلات السمع وتزايد سوء حالتها حيث انخفض خطر انخفاض السمع لدى هؤلاء الأشخاص بنسبة تصل إلى 30 بالمئة.

ودرس الباحثون 3135 امرأة بمتوسط عمر يبلغ 59 عاما وأجروا اختبارات للسمع عليهن طيلة ثلاث سنوات فضلا عن دراسة معلومات عن الأنظمة الغذائية التي يتبعنها على مدى 20 عاما وفي المدى المتوسط كانت النساء أقل عرضة لخطر انخفاض السمع بنسبة 30 بالمئة إذ تناولن نظاما غذائيا صحيا وتقلصت مخاطر تلف السمع عالي التردد بنسبة 25 بالمئة.

وقال الدكتور شارون كورهان المؤلف الرئيسي للدراسة “إن الاعتقاد الشائع هو أن فقدان السمع لا مفر منه في مرحلة الشيخوخة ومع ذلك يركز بحثنا على الأشياء التي يمكننا تغييرها في نظامنا الغذائي ونمط الحياة لمنع فقدان السمع أو تأخيره”.

وأوضح كورهان أن الأنماط الغذائية الصحية ارتبطت بالعديد من النتائج الصحية الإيجابية وقد تساعد أيضا في تقليل خطر فقدان السمع وأشار الفريق إلى أن النظام الغذائي الصحي لديه القدرة على تحسين الدورة الدموية التي يمكن أن تفيد الأذنين نظرا لأن الأطعمة غير الصحية والدسمة تسد الأوعية الدموية وتقلل من إمدادات الدم ما يؤءدي إلى عدم كفاية تدفق الدم إلى الأذن الداخلية وهو ما يزيد من خطر تورمها أو تلفها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر