إضاءة (شجرة وطن) بمليون مصباح في بلدة بصير بريف درعا

أضاءت رعية القديس جوارجيوس للروم الكاثوليك في بلدة بصير بريف درعا أكبر شجرة ميلاد بعنوان “شجرة وطن” وذلك استعدادا لأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

وعلى وقع أنغام الفرقة النحاسية وتراتيل العيد وبحضور شعبي ورسمي قدم عدد من أطفال وشباب الرعية وجوقة الفرح لوحات فنية ووصلات اغان ميلادية تجسد معاني ميلاد السيد المسيح عليه السلام.

الكاهن منور البخيتان راعي كنيسة القديس جوارجيوس في بصير اشار في تصريح لمراسل سانا إلى معاني ميلاد السيد المسيح عليه السلام رسول المحبة والسلام مؤكدا أن الاحتفال بإضاءة شجرة وطن من بصير رسالة لكل العالم بعودة الأمن والاستقرار.

صاحب المبادرة سامر المهنا لفت بتصريح مماثل إلى أن شجرة وطن عندما تضاء من حوران فهي دليل على عودة الفرح بعد غياب لسنوات.

فريد العجوري من أهالي البلدة أوضح أن الشجرة تعني المحبة والسلام وتبعث برسالة سلام من بصير إلى كل سورية مؤكدا أن إضاءة الشجرة بحضور كل مكونات الشعب السوري دليل على تلاحم الشعب والجيش.

ويبلغ طول الشجرة التي أضيئت في بهو كنيسة القديس جوارجيوس 27 مترا وقاعدتها 11 مترا ومضاءة بمليون مصباح.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 
مشاركة الخبر