الجيش يدك أوكارا لإرهابيي “داعش” في محيط مطار دير الزور

كثفت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها المركزة ضد أوكار وتجمعات الإرهابيين في عدد من المناطق وكبدتهم خسائر جسيمة في الأفراد والعتاد.

 

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “أوقعت عددا من إرهابيي /داعش/ قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وأسلحة خلال عمليات نوعية ضد تجمعاتهم في محيط المطار” جنوب شرقي مدينة دير الزور.

 

وتأتي هذه العمليات بعد يومين من إعادة الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار لقرية البغيلية في الريف الغربي لدير الزور في إطار عملياته المتواصلة للقضاء على إرهابيي “داعش” في دير الزور وريفها الذين يرتكبون أبشع المجازر الوحشية بحق الأهالي بتهمة “الردة” أو قتال التنظيم أو مخالفة أفكاره الظلامية.

 

وكانت وحدات من الجيش أحبطت أمس هجوما إرهابيا من قبل إرهابيي “داعش” على مستودعات للمحروقات شرق قرية عياش بريف دير الزور الغربي وقضت على العشرات منهم في أحياء الجبيلية والرشدية والحويقة والرصافة والعرفة والصناعة والجفرة والمريعية من بينهم السعودي بدر الشمري.

 

وفي الحسكة أفاد مصدر في المحافظة بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت لمحاولة إرهابيين من تنظيم “داعش” التسلل إلى منطقة تل أحمدي بريف القامشلي الجنوبي وأوقعت قتلى في صفوفهم بينهم من الجنسية التونسية.

 

وأضاف المصدر إن وحدات الهندسة في الجيش فككت خمس عبوات ناسفة زرعها إرهابيون بالقرب من منطقة تل غزال بريف القامشلي الجنوبي زنة كل واحدة منها 50 كغ معبأة بمادة /تي إن تي/.

 

إلى ذلك قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد كبير من الإرهابيين ودمرت لهم ثلاثة مرابض هاون ومربضا لمدفع جهنم قرب مقبرة العباسية في درعا البلد.

 

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش دمرت وكرا لمتزعمي التنظيمات الإرهابية التكفيرية بمحيط الجامع الأخضر في بلدة عتمان بريف درعا وقضت على عدد من الإرهابيين شرق شركة الكهرباء بحي المنشية في درعا البلد.

 

وفي ريف إدلب دمرت وحدات أخرى من الجيش عدة آليات للإرهابيين بعضها مزودة برشاشات ثقيلة وأجهزة اتصال لاسلكي وقضت على العديد منهم في محيط قريتي كنصفرة وكفرلاتا.

 

وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش دمرت مستودعا للأسلحة والذخيرة وأردت العشرات من الإرهابيين قتلى في أبو الضهور وخان شيخون والتمانعة والهبيط وكفرعويد وفيلون ودير سنبل والموتة والبراغيتي وسرجة في ريف إدلب.

 

القضاء على إرهابيين من تنظيم “داعش” وتدمير عدة أوكار وآليات لهم في محيط حقل الشاعر ومدينة تدمر بريف حمص الشرقي

 

في هذه الأثناء واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها المركزة وضرباتها القاصمة على معاقل التنظيمات الإرهابية وتجمعاتها في ريف حمص الشرقي وأوقعت أعدادا من إرهابيي تنظيم “داعش” قتلى ومصابين بمحيط حقل الشاعر.

 

وقال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش “أردت إرهابيين من تنظيم /داعش/ قتلى خلال عملية نوعية ضد عدد من أوكارهم وآلياتهم خلال مواصلتها ملاحقة أفراده في محيط حقل آبار الشاعر” بريف حمص الشرقي.

 

وكانت وحدات من الجيش تصدت بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خلال الأيام الماضية لمحاولات اعتداء على حقل آبار الشاعر من قبل إرهابيي “داعش” الذي يعمد لسرقة النفط من الآبار السورية وبيعه في الأسواق العالمية عبر وسطاء أتراك بتواطؤ مع نظام “أردوغان” رغم توصيات مجلس الأمن القاضية بمنع الإتجار بالنفط والغاز مع التنظيمات الإرهابية.

 

وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “قضت على العديد من إرهابيي تنظيم /داعش/ ودمرت أدوات إجرامهم بمحيط استراحة القبب بقرية الطيبة” على بعد 70 كم شرقي مدينة تدمر الأثرية.

 

إلى ذلك نفذت وحدة من الجيش عدة عمليات مركزة ضد أوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية “أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من أفرادها في قرية الطفحة” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم بحسب المصدر.

 

وكانت وحدات من الجيش أوقعت أمس قتلى ومصابين في صفوف الارهابيين في قرى رجم القصر وضهرة الشير والسلطانية وتصدت لإرهابيين حاولوا التسلل من اتجاه قريتي السلطانية وسلام غربي للاعتداء على قرية أبو العلايا بريف حمص الشرقي ومن اتجاه جسر الخراب باتجاه بساتين الوعر.

 

في ريف حماة قضت وحدات من الجيش على عدد كبير من الإرهابيين في عقيربات والزكاة وكفرزيتا وحصرايا واللطامنة وعطشان في ريف حماة.

 

وفي ريف دمشق أردت وحدة من الجيش أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين خلال عمليات مركزة ضد تجمعاتهم وأوكارهم في جرود القلمون.

مشاركة الخبر