ظريف: الصمت الدولي حيال سلوك واشنطن الأحادي شجعها على انتهاك القوانين الدولية

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الصمت الدولي حيال السلوك الأحادي للإدارة الأميركية شجعها على التفرد باتخاذ القرارات وانتهاك الاتفاقيات والقوانين الدولية.

وشدد ظريف في كلمة اليوم على أن استهداف المعالم التراثية جريمة حرب لا تغتفر وقال إن تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرب معالم إيران الثقافية هو “رمز للإرهاب الثقافي الدولي واستمرار لانتهاك القوانين الدولية”.

وأشار إلى أن الهجوم على المعالم الثقافية هو هجوم على الإنسانية والتاريخ.

وكان ترامب هدد باستهداف 52 موقعا إيرانيا في حال قيام إيران بالرد على جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ورفاقهما قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من كانون الثاني الجاري.

كما جدد وزير الخارجية الإيراني التأكيد على أن جريمة اغتيال سليماني هي إرهاب دولي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر