الدفاع الروسية تنفي مزاعم النظام التركي حول نزوح مئات آلاف المدنيين من إدلب

نفت وزارة الدفاع الروسية مزاعم النظام التركي حول نزوح مئات آلاف المدنيين من محافظة إدلب نحو الحدود بسبب العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في إدلب مؤكدة أنها غير صحيحة.

وشدد رئيس مركز التنسيق الروسي التابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء أوليغ جورافليوف على أن الأنباء التي تحدثت عن نزوح “مئات آلاف” المدنيين من محافظة إدلب نحو الحدود السورية مع تركيا بسبب العمليات القتالية ضد الإرهابيين بريف إدلب غير صحيحة.

وأشار رئيس المركز إلى أن النظام التركي نقل معدات عسكرية وسيارات شحن تركية محملة بالذخائر والأسلحة عبر قوافل يبلغ طولها عدة كيلومترات إلى منطقة خفض التصعيد في إدلب.

ودعت وزارة الدفاع الروسية أمس النظام التركي إلى وقف دعم الإرهابيين في محافظة إدلب وتزويدهم بالأسلحة.

وتصدت وحدات الجيش العربي السوري أمس لهجوم عنيف شنه إرهابيو تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات الأخرى المدعومة من النظام التركي من عدة محاور على بلدة النيرب غرب مدينة سراقب بدعم مباشر من قوات الاحتلال التركي وأوقعت في صفوف الإرهابيين عشرات القتلى والمصابين ودمرت مدرعاتهم وآلياتهم. 

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 

مشاركة الخبر