حمص… أضرار بسيطة بالزراعات المحمية جراء الصقيع

أدت موجة الصقيع التي شهدتها محافظة حمص مؤخرا إلى أضرار بسيطة بالزراعات المحمية حسب التقديرات الأولية لمديرية الزراعة بالمحافظة.

وفي تصريح لمراسلة سانا أكد رئيس قسم الثروة النباتية في مديرية زراعة حمص أن موجة الصقيع التي شهدتها المحافظة مؤخرا لم تحدث أضرارا على الأشجار المثمرة واقتصرت الأضرار على الزراعات المحمية بنسب قليلة.

وبين حمدان أن المديرية وعبر التنسيق مع الوحدات الإرشادية نبهت المزارعين إلى ضرورة اتباع التعليمات المناسبة لمنع حدوث أضرار بالمزروعات المحمية ضمن البيوت البلاستيكية كالري بالرذاذ المحدود على سطح البيوت البلاستيكية واستخدام وسائط التدفئة لافتا إلى أن مديرية الكهرباء اتخذت الإجراءات اللازمة لضمان استمرار التغذية الكهربائية ليلا في المناطق الزراعية.

من جهته أشار رئيس اتحاد الفلاحين بحمص يحيى السقا إلى أن الأضرار اقتصرت في قرى منطقة تلكلخ في البيوت المحمية مشيرا إلى أن نسبة الضرر لم تحدد بشكل دقيق مبينا أنه مع تحسن الأحوال الجوية سوف يكون هناك لجان مختصة لمتابعة حجم الأضرار وأماكن تركزها مشيرا إلى أن أشجار التفاح تتحمل درجات الحرارة المنخفضة ولم تتضرر.

بدوره أكد أمين الحموي رئيس صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية في المحافظة أنه سيتم تقديم التعويضات المالية للفلاحين المستحقين الذين تنطبق عليهم شروط التعويض القانونية مبينا أن لجانا مختصة ستقوم بعد حوالي أسبوع بفحص الضرر الحاصل لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر