كورونا يودي بحياة رئيس نادي مرسيليا التاريخي

أعلنت وسائل إعلام سنغالية اليوم وفاة باب ضيوف الرئيس التاريخي لنادي مرسيليا الفرنسي جراء إصاباته بفيروس كورونا.

وذكرت شبكة ار.تي.اس السنغالية أنه كان مقرراً أن يتم نقل ضيوف من العاصمة السنغالية داكار إلى مدينة نيس الفرنسية الجنوبية على متن طائرة خاصة مجهزة من الناحية الصحية أمس لكن طائرته لم تقلع بسبب تردي وضعه الصحي قبل أن يتوفى على الأراضي السنغالية.

وترأس باب ضيوف نادي مرسيليا الفرنسي في الفترة من 2005 إلى 2009 وساهم بشكل كبير في بناء الفريق الذي توج بطلاً للدوري الفرنسي عام 2010 بعد صيام دام 17 عاماً.

ودخل ضيوف أحد مستشفيات داكار في الأيام الأخيرة بعد إصابته بفيروس كورونا واحتاج إلى جهاز تنفسي خلال فترة علاجه.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر