الولايات المتحدة تسجل أسوأ حصيلة يومية بنحو 1200 وفاة جراء فيروس كورونا

أعلنت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن الولايات المتحدة سجلت نحو 1200 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ 24 الماضية في أسوأ حصيلة يومية تم تسجيلها في أي بلد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجامعة قولها إن 1961 حالة وفاة وقعت بين الساعة 30ر8 مساء بالتوقيت المحلي يوم الأربعاء والساعة ذاتها من مساء الخميس مشيرة إلى أن إجمالي عدد الوفيات منذ بدء الوباء في الولايات المتحدة بات يبلغ حاليا 5926 حالة.

وأضافت الجامعة أن الولايات المتحدة أحصت بين الأربعاء والخميس أيضا أكثر من 30 ألف إصابة إضافية بالفيروس ما يرفع العدد الرسمي للإصابات المسجلة في البلاد إلى أكثر 243 ألفا.

وبالاستناد إلى أرقام البيت الأبيض يتوقع أن يودي كوفيد 19 بحياة ما بين 100 و240 ألف شخص في الولايات المتحدة.

من جهته طلب رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو من السكان تغطية وجوههم عندما يغادرون منازلهم في هذه المدينة الأكثر تضررا في الولايات المتحدة.

وقال دي بلاسيو في مؤتمر صحفي “يمكن أن يكون وشاحا شيئا صنعتموه في المنزل منديلا .. لا نريدكم أن تستخدموا الأقنعة التي تحتاجها طواقم الطوارئ ومقدمو الرعاية الصحية إذ إنه ليس مؤكدا أن هذه الأقنعة الطبية ستكون متاحة بكميات كافية إلى حين انتهاء الوباء”.

وسجلت نيويورك منذ بداية الوباء 1562 حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس وفقا للأرقام التي نشرها أمس مسؤولو الصحة في المدينة التي أحصت أيضا 49707 إصابات.

وكان الرقم اليومي القياسي السابق لعدد الوفيات الناجمة عن الفيروس قد سجل في 27 آذار الفائت في إيطاليا بـ 969 حالة وفاة ومع ذلك فإن العدد الإجمالي للوفيات في إيطاليا والبالغ 13915 وفاة وإسبانيا 10300 حالة لا يزال أعلى من الولايات المتحدة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر