اختصاصيون نفسيون:الثقافة الوقائية كفيلة بتعزيز الصحة النفسية وتبديد فوبيا كورونا

انتشار وباء كورونا حول العالم أثار الخوف لدى البعض من تحوله إلى كارثة لكن هل يستحق الأمر حقاً كل هذا القلق لدى البعض سؤال يجيب عليه أصحاب الاختصاص في الصحة النفسية الذين يؤكدون ضرورة التسلح بالثقافة الوقائية للتصدي للفيروس.

المختص بعلم النفس الإعلامي الدكتور فايز يزبك اعتبر في تصريح لـ سانا أن الضخ الإعلامي الكبير عبر مختلف وسائل الإعلام يعكس البلبلة والتشويش الذهني والتشتت النفسي للكثيرين والتهويل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وانتشار أعداد الإصابات والوفيات ولد حالات من الخوف والذعر بين الناس.

ودعا يزبك إلى التعامل بمنطقية وموضوعية مع الأخبار حول الفيروس ونشر التوعية وكشف زيف الأخبار التي لا تستند إلى مصادر وتقديم برامج إيضاحية لمنع الخوف يطلق عليها استراتيجيات المنع لأن الملل والخمول ميدان خصب لخلق الشائعات وترويجها.

ولكون بعض الناس بطبيعتها الفطرية تعاني من اضطراب الوسواس وتوهم المرض والأفعال القهرية شددت الدكتورة حنان لطوف اختصاصية العلاج النفسي على ضرورة ابتعاد هذه الفئة من الناس عن متابعة الأخبار ومواقع التواصل التي تتحدث عن الفيروس والهروب إلى المسلسلات والأفلام والبرامج المنوعة بعد الحصول على الثقافة والوقاية من الفيروس.

وأشارت لطوف إلى أن للخوف شدات مختلفة بين الناس تختلف حسب نوع المثير وخطورته ولذلك صنف هذا الفيروس حسب منظمة الصحة العالمية بأنه خطير ووباء بسبب سرعة وطريقة انتشاره داعية إلى ممارسة الحياة الطبيعية واتخاذ الإجراءات الوقائية الصحية.

المختص بعلم نفس الطفولة والمراهقة الدكتور مهند ابراهيم يرى أن حالة الخوف بالحدود الطبيعية ضرورة للإنسان من أجل الأخذ بأسباب النجاة والابتعاد عن مصادر الخطر أما حالة الخوف المرضي أو ما يعرف بفوبيا كورونا فهي حالة مرضية تحتاج لعلاج لافتاً إلى أن مرحلة تفشي فيروس كورونا سببت لبعض الناس حالة من الذعر والترقب الدائم والمتواصل للخلاص منه والتي تحدث داخل كل أسرة.

وأكد ابراهيم على دور الأهل في تخفيف وتبديد قلق أولادهم والسيطرة على مخاوفهم بالإجابة على كل ما يتعلق بالوباء بلغة سهلة وبسيطة مقترحاً تخصيص مكتب استشاري للدعم النفسي والإرشادات النفسية ضد مخاطر الوباء وتقديم دعم مباشر لكل شرائح المجتمع وتحرير الناس من مخاوفهم قائلاً إن “الصحة النفسية جزء لا يتجزأ من الصحة العامة”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر