باردو يرحل عن تدريب أدو دن هاغ الهولندي بعد أربعة أشهر فقط

رحل آلان باردو عن تدريب أدو دن هاغ المنافس في دوري الدرجة الأولى الهولندي لكرة القدم بعد أربعة أشهر فقط من توليه المنصب بعد أن رفض مطلع هذا الأسبوع الحصول على مكافأة مالية من ناديه بعد نجاته من الهبوط للدرجة الأدنى نتيجة إلغاء الموسم بسبب استمرار جائحة كورونا.

وقال النادي الهولندي اليوم “قرر النادي والمدرب البالغ من العمر 58 عاماً بعد محادثات إيجابية عدم استمرار باردو في الموسم المقبل كما أن المدربان المساعدان كريس باول وبول باتلر لن يستمرا أيضاً في عملهما”.

وبناء على قرار إلغاء الموسم في الأسبوع الماضي فإن دن هاغ الذي كان يحتل المركز قبل الأخير بفارق سبع نقاط عن منطقة الأمان قبل توقف البطولة بسبب العدوى وكان بذلك قاب قوسين أو أدنى من الهبوط سيستمر في دوري الأضواء.

وقبل يومين رفض باردو الذي سبق له تدريب فرق وست هام يونايتد ونيوكاسل يونايتد وساوثامبتون وكريستال بالاس في إنكلترا الحصول على مكافأة مالية من ناديه بعد نجاة الفريق من الهبوط.

وفي بيان عبر موقع النادي على الإنترنت قال باردو “لو كان لي رسمياً الحق في مكافأة فإنني لن أرغب مطلقاً في الحصول عليها في هذه الظروف الصعبة فإنني كنت سأعيد المكافأة للنادي الذي بالتأكيد سيجد مجالاً لإنفاقها”.

وعين باردو مدرباً لدن هاغ في كانون الأول الماضي بهدف مساعدة النادي على الابتعاد عن شبح الهبوط والبقاء بين الكبار.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

Sama TV

 

 

مشاركة الخبر